الاسترليني يسجل أكبر يومين من المكاسب في 10 أشهر مع انحسار المخاوف بشأن بريكست

طباعة

قفز الجنيه الاسترليني إلى أعلى مستوى في خمسة أسابيع بعد أن صوت مشرعون لمنع رئيس الوزراء بوريس جونسون من إخراج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في الحادي والثلاثين من أكتوبر/تشرين الأول بدون اتفاق انتقالي.

وتبقى حالة عدم اليقين السياسي مرتفعة مع تجديد رئيس الوزراء سعيه إلى انتخابات مباشرة في الخامس عشر من أكتوبر تشرين الأول بعد أن هُزمت محاولته الأولى أمس الأربعاء.

لكن الاسترليني استفاد من شعور بأن انسحابا لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي "بدون إتفاق" جرى تفاديه في الوقت الحالي.

وصعدت العملة البريطانية بما يصل إلى 8% عند 1.2353 دولار وهو أعلى مستوى لها منذ التاسع والعشرين من يوليو/تموز وموسعة مكاسبها التي سجلتها في جلسة الأربعاء والبالغة 1.4%، وهى أكبر قفزة للاسترليني في يوم واحد منذ مارس آذار.