فيتول تتوقع تراجع أسعار النفط في الأجل القصير

طباعة

توقع الرئيس التنفيذي لفيتول، راسل هاردي  أن تتراجع أسعار النفط في الأجل القصير، لكنه لا يتوقع مستويات مستمرة تحت 50 دولارا للبرميل.

وشهدت الأسعار العالمية للنفط هبوطا حادا الشهر الماضي، بفعل علامات على تباطؤ الاقتصاد العالمي، واستمرار الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

وقال هاردي لرويترز "أتوقع أن يتراجع السعر في الربع الرابع، لكن من غير المرجح أن يستمر دون 50 دولارا للبرميل لأن ذلك يعني 45 دولارا لبرميل النفط الصخري، وهو ما سينتج عنه خفض الإنفاق الرأسمالي".

وفي معظم شهر أغسطس/آب، جرى تداول العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت دون 60 دولارا للبرميل. وتعافى العقد منذ ذلك الحين ليتم تداوله حول 60 دولارا بينما يجري تداول العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي حول 56 دولارا للبرميل.

وعلى الرغم من تخفيضات إنتاجية تقودها منظمة أوبك، تراجعت أسعار النفط من ذروتها في أبريل/نيسان 2019 عندما تجاوزت 75 دولارا للبرميل.

وفي يوليو/تموز، جددت أوبك وروسيا ومنتجون آخرون اتفاقية لخفض الإنتاج بنحو 1.2 مليون برميل يوميا حتى مارس آذار 2020 لتفادي بناء مخزونات قد تلحق ضررا بالأسعار.

يذكر أن فيتول هي أكبر شركة لتجارة النفط في العالم.