كودلو لـ CNBC: أميركا تريد نتائج "في الأجل القريب" من محادثات التجارة الجديدة مع الصين

طباعة

قال المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض، لاري كودلو لـ CNBC إن إدارة ترامب تريد أن ترى "نتائج في الأجل القريب" لمحادثات التجارة التي ستعقد بين الولايات المتحدة والصين في سبتمبر/أيلول وأكتوبر/تشرين الأول، لكنه امتنع عن التكهن بأي نتائج أو أي تأجيلات محتملة للرسوم الجمركية الأميركية.

وأكد كودلو أن كبار المفاوضين التجاريين الأميركيين والصينيين سيجتمعون في مطلع أكتوبر/تشرين الأول لكنه أضاف أن لم يتم بعد الاتفاق على موعد محدد.

والخطط لأول اجتماعات مباشرة بين مفاوضين تجاريين أميركيين وصينيين منذ أواخر يوليو تموز جرى تحديدها أثناء اتصال هاتفي يوم الخميس بين نائب رئيس الوزراء الصيني ليو خه والممثل التجاري الأميركي روبرت لايتهايزر.

ومن المنتظر أن يجتمع نواب المفاوضين التجاريين في منتصف سبتمبر/أيلول.

وتصاعدت الحرب التجارية المستمرة منذ 14 شهرا بين الصين والولايات المتحدة بشكل حاد منذ مايو/أيار عندما انهارت المحادثات بعد أن تراجعت بكين عن تعهدات كانت قدمتها في وقت سابق لإحداث تغييرات في قانون تحسين حماية الملكية الفكرية وكبح النقل القسري للتكنولوجيا الأمريكية إلى الشركات الصينية وتحسين فرص وصول الشركات الأميركية إلى الأسواق الصينية.

ومنذ ذلك الحين، زاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشكل حاد الرسوم الجمركية الحالية على بضائع صينية قيمتها 200 مليار دولار وفرض أو حدد مواعيد لرسوم جديدة على كل الواردات المتبقية تقريبا.

وقال كودلو إنه لا يمكنه التهكن بما إذا كانت محادثات سبتمبر/أيلول أو أكتوبر/تشرين الأول قد تؤجل زيادة مزمعة في الرسوم الجمركية، سيبدأ سريانها في أول أكتوبر/تشرين الأول، إلى 30% من 25% على بضائع صينية بقيمة 250 مليار دولار.

وقال كودلو إن ترامب أظهر استعدادا لإستخدام الرسوم الجمركية كجزء من عملية التفاوض.

وأضاف قائلا "نريد أن نرى نتائج. نتطلع لأن نرى نتائج في الأجل القريب. عندما لا نرى نتائج فإننا نتخذ إجراءات إضافية... ومن ناحية أخرى، فإننا إذا رأينا فعلا نتائج من هذه الاجتماعات المقبلة، عندئذ سيتحقق تقدم".

وقال كودلو إنه لا توجد شروط مسبقة لمحادثات أكتوبر/تشرين الأول.

وقال ترامب في وقت لاحق على تويتر إن الصين تتعرض لضرر على الصعيد الاقتصادي من الرسوم الجمركية الأميركية، لكن جولة المحادثات الجديدة هى تطور إيجابي.

وكتب ترامب على تويتر قائلا: "التعريفات الجمركية تؤذي الصين" المليارات تتدفق إلى اميركا. المزارعون المحليون الوطنيون المستهدفون سيحصلون على الكثير من الدولارات القادمة من إيرادات الرسوم الجمركية! أرقام وظائف جيدة، وبدون تضخم (الفدرالي). الصين لديها أسوأ عام منذ عقود. المحادثات مستمرة، لمصلحة الجميع!