شركة فايننشال دوت أورج تنهي نشاطها والمستثمرون يقولون إن حساباتهم مجمدة

طباعة

أنهت شركة فايننشال دوت أورج البريطانية غير الخاضعة للقواعد التنظيمية أنشطتها، وفقا لإشعار على موقعها على الإنترنت، وقال أربعة مستثمرين إن حساباتهم تم تجميدها.

وفي يناير/كانون الثاني 2018، ذكرت رويترز أن الشركة، وهى راع سابق لفريق وليامز لسباقات السيارات، كانت تدير مئات الآلاف من الدولارات لمستثمرين آسيويين رغم أن المنظمين قالوا إنها غير مرخصة للتعامل في مثل هذه الخدمات المالية.

وقال الإشعار الذي نشر على الموقع الإلكتروني للشركة أوائل سبتمبر/أيلول "لقد توقفنا عن العمل".

ولم تتمكن رويترز من الاتصال بالشركة. ولم يعد موقعها يحتوي على بيانات الاتصال بها.

ورفضت هيئة تنظيم الأسواق المالية في بريطانيا التعقيب على إشعار الإغلاق.

كانت فايننشال دوت أورج قد ذكرت في السابق على موقعها الإلكتروني أنها منصة تعليمية تضم 200 ألف عضو ولا تتعامل مع أي استثمارات أو صفقات أو أموال.

ووضعت الهيئات المنظمة للأسواق المالية في بريطانيا وإندونيسيا ولاوس وماليزيا والفلبين وسنغافورة وتايلاند ودولة الإمارات العربية الشركة على قوائم التحذير من شركات الاستثمار غير المرخصة التي يجب على المستثمرين توخي الحذر بشأنها.

وفي خطوة أحادية الجانب، قامت الشركة بتحويل الحسابات الدولارية للمستثمرين إلى عملتها الرقمية (فوين) في يونيو حزيران من العام الماضي ومنعتهم من السحب.

وتحدثت رويترز إلى أربعة مستثمرين من إندونيسيا وإيران واليابان وماليزيا، عبر تطبيقي واتساب وفيسبوك ماسنجر، وقالوا إنهم حاولوا دون جدوى سحب عملة فوين الشهر الماضي بعد إعادة تحويلهم من موقع فايننشال دون أورج إلى موقع آخر طلب منهم تسجيل الدخول.

وقالوا إنهم تلقوا إشعارات في حساباتهم على الإنترنت، اطلعت عليها رويترز، أفادت بأنهم لن يتمكنوا من الوصول إلى عملاتهم الرقمية حتى نوفمبر تشرين الثاني.

وتم إطلاق شركة فايننشال دوت أورج في سبتمبر أيلول 2016 في حفل أقيم في سنغافورة، طبقا لفيديو نشر على الإنترنت.

وقالت متحدثة باسم الفريق البريطاني وليامز الذي ينافس في سباقات فورمولا 1 للسيارات، إن اتفاق الرعاية الذي بموجبه ظهرت شعارات الشركة وعملتها فوين على سيارات الفريق انتهى في نهاية 2018 ولم يتم تجديده.

قال موظفو الاستقبال في المبنى الذي يوجد به مقر الشركة في حي كناري وارف المالي في لندن، إن الشركة انتقلت من الطابق السادس والعشرين في أواخر العام الماضي بعد استئجار المكان لنحو عامين.

وقال موظفون في المبنى الذي يوجد به مكتب فايننشال دوت أورج في أبوظبي إن الشركة انتقلت من المبنى.