وزيرة التجارة التركية: الحرب التجارية بين أميركا والصين فرصة لتركيا

طباعة

قالت وزيرة التجارة التركية إن بلادها ترى فرصة لتعزيز التجارة مع الولايات المتحدة وسط الحرب التجارية بين واشنطن وبكين، وهو ما يدعم الهدف الطموح المتمثل في زيادة حجم التجارة الثنائية لأربعة أمثالها إلى 100 مليار دولار سنوياً.

وأبلغت الوزيرة روهصار بكجان مؤتمراً صحفياً مشتركاً مع وزير التجارة الأميركي ويلبور روس "رأينا أن المشاكل بين الولايات المتحدة والصين ستخلق فرصة كبيرة للتجارة في مختلف القطاعات".

وأضافت "أبدينا للجانب الأمريكي استعدادنا لتقديم سلع".

وذكرت بكجان أن التجارة والاستثمار سيكونان الموضوع الرئيسي حين يلتقي الرئيس الأميركي دونالد ترامب مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان في الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك في وقت لاحق هذا الشهر.

كانت تركيا طلبت من الولايات المتحدة يوم السبت الماضي إزالة الحواجز التجارية خلال محادثات تهدف إلى زيادة التجارة الثنائية كثيراً.

يأتي هدف واشنطن وأنقرة المتمثل في الوصول بحجم التجارة الثنائية إلى 100 مليار دولار سنوياً رغم احتمال فرض عقوبات أميركية على تركيا بسبب شرائها منظومة الصواريخ الدفاعية الروسية إس-400. وتقول الولايات المتحدة إن إجمالي حجم التجارة مع تركيا بلغ 24 مليار دولار في 2017، مع وصول الفائض الأميركي إلى 1.5 مليار دولار.

وقال البيت الأبيض في مايو أيار إنه قرر إنهاء اتفاق التجارة التفضيلية مع تركيا، مضيفا أن مستوى تنميتها الاقتصادية يشير إلى أنها لم تعد مستحقة للدعم.