وزير الطاقة السعودي : سنواصل خفض إنتاج النفط بأكثر من اتفاق أوبك+

طباعة

قال وزير الطاقة السعودي عبدالعزيز بن سلمان إن المملكة ستعلن تحركاتها المستقبلية بعد اجتماع لجنة أوبك ، مبيناً أن سياسات بلاده النفطية ستظل دون تغيير.

كما أضاف الوزير خلال اجتماعات اللجنة الوزارية لأوبك بأبوظبي بأنه يتعين على جميع الدول الالتزام بتخفيضات إنتاج النفط ، موضحاً أن الجميع يرغب في تحقيق الاستقرار بسوق النفط والترابط بين المنتجين ،وأن المساعي المشتركة لأوبك+ لها تأثير مستدام وإيجابي على أسواق النفط العالمية.

وخلال الاجتماعات، قال وزير الطاقة الروسي إن الهدف الأساسي لأوبك+ هو الحفاظ على الامتثال الكامل لتخفيضات النفط وأنه يثق في أن أوبك+ ستعزز الشراكة والتضامن.

هذا وقال وزير الطاقة السعودي إن الممكلة ستواصل طوعا خفض إنتاج النفط بقدر يفوق المتفق عليه داخل تحالف أوبك+.

كما قال الوزير إن المملكة مستعدة لإبقاء إنتاجها من النفط دون العشرة ملايين برميل يوميا حتى نهاية العام، وإبقاء الصادرات عند نحو سبعة ملايين برميل يوميا.

وأضاف إن المحادثات مع الكويت بخصوص استئناف إنتاج النفط في الحقول المشتركة بالمنطقة المقسومة بين البلدين "إيجابية"، وإن هناك إرادة سياسية لتسوية المسائل ذات الصلة، مشيراً أن الأمور ستتضح خلال شهرين وأن حصة السعودية من الإنتاج ستبقى ضمن هدفها المحدد في اتفاق أوبك.

هذا وأعلن الوزير أن إنتاج السعودية النفطي سيبلغ 9.890 مليون برميل يوميا في أكتوبر تشرين الأول.

وأشار أن مناقشة تعميق تخفيضات إنتاج النفط ستُترك لاجتماع أوبك المقبل، مضيفا أن هناك استعدادا واضحا بين أعضاء أوبك وحلفائها للاستجابة.

مؤكداً أن أوبك+ ستناقش تأثير أي تخفيف للعقوبات الأمريكية المفروضة على إيران عضو أوبك عندما يحدث ذلك.