أسعار المستهلكين الأساسية في أميركا ترتفع في أغسطس وتسجل أعلى زيادة سنوية في عام

طباعة

زادت أسعار المستهلكين الأساسية (التضخم) في الولايات المتحدة بقوة في أغسطس/آب، لتسجل أكبر ارتفاع سنوي في عام، لكن من المستبعد أن يُثني صعود التضخم مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأميركي) عن خفض أسعار الفائدة مجددا الأسبوع القادم لدعم الاقتصاد المتباطئ.

وقالت وزارة العمل الأميركية إن مؤشرها لأسعار المستهلكين الذي يستثني أسعار الأغذية والطاقة المتقلبة ارتفع 0.3% للشهر الثالث على التوالي.

وتلقى ما يُطلق عليه المؤشر الأساسي لأسعار المستهلكين الدعم من ارتفاع تكاليف الرعاية الصحية وزيادات في أسعار تذاكر الطيران والترفيه والسيارات والشاحنات المستعملة.

وفي الاثني عشر شهرا حتى أغسطس/آب، زاد المؤشر الأساسي لأسعار المستهلكين 2.4%، مسجلا أكبر وتيرة نمو منذ يوليو/تموز 2018، بعد ارتفاعه 2.2% في يوليو/تموز.

وكان خبراء اقتصاد استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا صعود المؤشر الأساسي لأسعار المستهلكين 0.2% في أغسطس/آب و2.3% على أساس سنوي.

لكن انخفاض أسعار الطاقة كبح الزيادة في مؤشر أسعار المستهلكين العام الشهر الماضي لتصل إلى 0.1%، بعدما ارتفع المؤشر 0.3% في يوليو/تموز.

وفي الاثني عشر شهرا حتى أغسطس/آب، ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين 1.7% بعد أن تقدم 1.8% في يوليو/تموز.

ويتتبع مجلس الاحتياطي الفدرالي، الذي يستهدف تضخما عند 2%، مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي الأساسي لاتخاذ قرارات السياسة النقدية.

وزاد المؤشر الأساسي لأسعار نفقات الاستهلاك الشخصي 1.6% على أساس سنوي في يوليو/تموز وجاء دون المستوى المستهدف له للعام الجاري.