الأسهم الأوروبية تغلق على ارتفاع طفيف رغم إجراءات تحفيزية من المركزي الأوروبي

طباعة

أغلقت الأسهم الأوروبية على ارتفاع طفيف في تعاملات متقلبة في رد فعل فاتر على إجراءات تحفيزية اتخذها البنك المركزي الأوروبي، بينما تلقت أسهم شركات التكنولوجيا ومصنعي السيارات دعما من تحرك واشنطن لتأجيل رسوم جمركية على بضائع صينية.

وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول مرتفعا 0.2 بالمئة بعدما صعد بما يصل إلى 0.8 بالمئة بعد أن خفض المركزي الأوروبي سعر فائدة الإيداع إلى مستوى قياسي منخفض عند -0.5 من -0.4 بالمئة وقال إنه سيستأنف مشتريات السندات بقيمة 20 مليار يورو شهريا بدءا من نوفمبر تشرين الثاني.

وقفز مؤشر أسهم شركات صناعة السيارات بفعل تقرير ذكر أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ستؤجل زيادة في الرسوم الجمركية على واردات من الصين بقيمة 250 مليار دولار لمدة أسبوعين "كبادرة على حسن النية".

وأغلق مؤشر البنوك الأوروبية بلا تغير يذكر.

وجاء مؤشر أسهم شركات الطاقة في مقدمة الخاسرين ليغلق منخفضا 1.3 في المئة مع هبوط أسعار النفط بفعل مخاوف من وفرة في المعروض.