المؤشرات الأميركية تنهي الأسبوع على ارتفاع بنحو 1% والذهب يسجل ثالث أسبوع من الخسائر

طباعة

المؤشرات الأميركية

أنهت المؤشرات الأميركية آخر جلسات التداول للأسبوع على تباين، حيث أغلق المؤشر S&P500 على انخفاض طفيف، لكن على مسافة أقل من 1% من أعلى مستوى له على الإطلاق، مع تضرره من هبوط في أسهم Apple ألقى بظلاله على انحسار التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

وأنهى المؤشر Dow Jones الصناعي جلسة التداول في بورصة وول ستريت مرتفعاً 37.07 نقطة، أو 0.14%، إلى 27219.52 نقطة بينما تراجع المؤشر S&P500 الأوسع نطاقاً 2.18 نقطة، أو 0.07%، ليغلق عند 3007.39 نقطة، وأغلق المؤشر Nasdaq المجمع مرتفعاً 17.75 نقطة، أو 0.22%، إلى 8176.71 نقطة.

وتنهي المؤشرات الثلاثة الأسبوع على مكاسب مع صعود Dow Jones بـ 1.56% وS&P500 بـ 0.95% وNasdaq بـ 0.91%.

 

الأسهم الأوروبية

صعدت الأسهم الأوروبية الجمعة 14 سبتمبر بفضل مكاسب قوية للبنوك وشركات صناعة السيارات مع إقبال المستثمرين على القطاعات المرتبطة بالدورات الاقتصادية وسط بوادر على تقدم في محادثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين، وهو ما قاد المؤشر Stoxx600 إلى تسجيل مكاسب لرابع أسبوع على التوالي.

وفي أسبوع شهد انحساراً في التوترات بين واشنطن وبكين وقيام البنك المركزي الأوروبي بخفض أسعار الفائدة إلى مستويات أعمق في المنطقة السلبية واستئناف مشتريات السندات لأجل غير مسمى، أظهرت أسهم البنوك أفضل أداء بين قطاعات السوق.

وصعد مؤشر أسهم بنوك منطقة اليورو 2.4% منهياً الأسبوع على مكاسب قدرها 7%، هى أكبر مكاسبه الأسبوعية منذ مارس آذار 2017. وقفزت أسهم شركات التعدين 2.7%.

وأغلق المؤشر Stoxx600 القياسي ومؤشر أسهم منطقة اليورو كلاهما مرتفعين حوالي 0.3%، وسجلا مكاسب بأكثر من 1% على مدار الأسبوع.

 

النفط

تراجعت أسعار النفط الجمعة 13 سبتمبر وأنهت الأسبوع على خسائر بينما طغت المخاوف من تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي على تلميحات إلى تقدم في النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين.

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول منخفضة 16 سنتاً إلى 60.22 دولار للبرميل في حين هبطت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 24 سنتاً لتغلق عند 54.85 دولار للبرميل.

وينهي برنت الأسبوع على خسارة قدرها 2.1%، هى الأولى في خمسة أسابيع. وهبط الخام الأميركي حوالي 3% على مدار الأسبوع في أول خسارة في ثلاثة أسابيع.

وقالت كل من منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" والوكالة الدولية للطاقة الذرية هذا الأسبوع إن أسواق النفط قد ينتهي بها الحال إلى فائض في المعروض العام القادم على الرغم من إتفاقية أوبك وحلفاءها لتقييد الإمدادات. لكن نمو إنتاج النفط الأمريكي غطى إلى حد كبير على تلك تخفيضات الإمدادات.

وصعدت أسعار برنت حوالي 12% منذ بداية 2019 بدعم من اتفاقية أوبك وحلفائها لخفض الإنتاج بواقع 1.2 مليون برميل يومياً.


المعادن النفيسة

تراجعت أسعار الذهب الجمعة 14 سبتمبر وسجلت ثالث هبوط أسبوعي على التوالي بعد أن دفعت بيانات إيجابية لمبيعات التجزئة الأميركية وآمال بانحسار التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين أسواق الأسهم وعوائد السندات للصعود.

وانخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.7% ليختتم جلسة التداول عند 1488.45 دولار للأونصة، منهياً الأسبوع على خسارة تزيد عن 1%، وتراجعت العقود الأميركية للذهب 0.5% لتبلغ عند التسوية 1499.50 دولار للأونصة.

وينتظر المستثمرون اجتماع الفدرالي الأميركي الأسبوع القادم والذي من المتوقع أن يخفض سعر الفائدة القياسي بمقدار 25 نقطة أساس على الأقل للمرة الثانية على التوالي.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى هبطت الفضة 3.7% إلى 17.43 دولار للأونصة بينما تراجع البلاتين 0.3% إلى 948.15 دولار للأونصة، وانخفض البلاديوم 0.7% إلى 1606.50 دولار للأونصة بعد أن سجل أعلى مستوى على الإطلاق عند 1621.55 دولار في جلسة الخميس عندما أذكت مشاكل محتملة بشأن العمالة في مناجم جنوب أفريقيا مخاوف بشان الإمدادات.

 

العملات

ارتفع اليورو لأعلى مستوى في 17 يوماً مقابل الدولار الجمعة 14 سبتمبر في الوقت الذي زادت فيه عائدات السندات الحكومية الألمانية في ظل اعتقاد المستثمرين بأن البنك المركزي الأوروبي انتهى من تحفيز اقتصاد منطقة اليورو المتعثر بعد أن خفض أسعار الفائدة أمس الخميس.

وخفض البنك المركزي سعر الفائدة على الإيداع بمقدار عشر نقاط أساس إلى مستوى قياسي منخفض عند 0.5-% وقال إنه سيستأنف شراء سندات بمعدل 20 مليار يورو شهرياً اعتباراً من نوفمبر تشرين الثاني لأجل غير مسمى.
وصعد اليورو 0.13% إلى 1.1075 دولار بعد أن ارتفع في وقت سابق إلى 1.11095 دولار وهو أعلى مستوياته منذ 27 أغسطس آب، وارتفع كذلك خلال الأسبوع بـ 0.39%.

واستقر الدولار مقابل الين الياباني عند 108.09 ين للدولار، ليسجل ارتفاعاً أسبوعياً بأكثر من 1%، بعد أن قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه لا يستبعد إبرام اتفاق تجاري مؤقت مع الصين.

وارتفع الجنيه الاسترليني أمام الدولار مع انحسار المخاوف بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق، ليسجل 1.2503 دولاراً، ويسجل الاتفاعاً أسبوعياً بـ 1.77%.