تراجع إيرادات الطاقة يزيد العجز التجاري في الجزائر

طباعة

أظهرت بيانات رسمية تراجع إيرادات الطاقة في الجزائر 8.45% في الأشهر السبعة الأولى من 2019 مما تسبب في زيادة العجز التجاري 1.36 مليار دولار، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

وتحاول الجزائر ترشيد الإنفاق على الواردات لمواجهة تراجع إيرادات الطاقة التي تشكل المصدر الرئيسي لمواردها المالية.

ووفقا لإحصاءات الجمارك، فإن قيمة صادرات النفط والغاز، التي تسهم بنسبة 93.02% من إجمالي الصادرات، بلغت 20.13 مليار دولار مقابل 21.99 مليار دولار في الفترة بين شهري يناير/كانون الثاني ويوليو/تموز 2018.

وتسبب ذلك في زيادة العجز التجاري إلى 4.41 مليار دولار من 3.05 مليار دولار في الأشهر السبعة الأولى من العام الماضي.

ووصل إجمالي الصادرات الجزائرية إلى 21.64 مليار دولار، نزولا من 23.68 مليار دولار في الأشهر السبعة الأولى من 2018.

وانخفضت الواردات 2.5% إلى 26.05 مليار دولار بين يناير/كانون الثاني ويوليو/تموز من العام الحالي.