مؤسسة النقد العربي السعودي: نمو الاقتصاد في 2019 لن يبعد كثيراً عن توقعات صندوق النقد

طباعة

قال محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي السعودي)،أحمد الخليفي إن النمو الاقتصادي السعودي في العام الجاري لن يبعد كثيرا عن توقعات صندوق النقد الدولي.

ويتوقع صندوق النقد أن ينمو اقتصاد المملكة 1.9 بالمئة، في تباطؤ مقارنة مع نمو بلغ 2.2 بالمئة في العام الماضي، لكن بعض الخبراء الاقتصاديين أكثر تشاؤما بسبب خفض إنتاج النفط.

وقال الخليفي إن من المبكر للغاية تقييم الآثار الاقتصادية لهجمات السبت على منشأتي نفط سعوديتين. أوقفت تلك الهجمات نصف إنتاج المملكة وأعطبت أكبر معمل لمعالجة الخام في العالم، مما أوقد شرارة أكبر قفزة تشهدها أسعار النفط في عقود.

وقال ردا على سؤال إن كانت السيولة ستتأثر إن البنك المركزي لا يتوقع أي نقص في السيولة لكنه على أهبة الاستعداد لدعم السوق إذا اقتضت الضرورة.

وكانت رويترز أوردت اليوم أن المملكة ستستعيد إنتاجها الكامل من النفط بوتيرة أسرع مما كان يُعتقد بادئ الأمر: خلال أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، لا خلال شهور.

وقال الخليفي إنه لا يتوقع أن يؤثر الطرح العام الأولي لشركة أرامكو على السيولة في القطاع المصرفي، نظرا لأن كل المؤشرات مازالت قوية، مضيفا أن نسبة القروض إلى الودائع مازالت عند 78 بالمئة في حين أن الحد الأقصى لها هو 90 بالمئة.

وأضاف أن البنك المركزي ربما يُعدل قواعده الحالية للإقراض لتيسير إتاحة السيولة للمستثمرين قبل الطرح العام.

وتابع "حجم أرامكو يستلزم النظر إلى الأمر من زاوية مختلفة".