تراجع حاد للنفط مع توقع عودة الإنتاج السعودي قريبا

طباعة

تراجعت أسعار النفط تراجعا حادا اليوم الثلاثاء بعد أن أبلغ مصدر سعودي كبير وكالة رويترز أن الإنتاج قد يعود بالكامل في غضون أسابيع، أي أسرع عما كان متوقعا بادئ الأمر عقب هجمات مطلع الأسبوع التي قلصت إنتاج المملكة إلى النصف.

أثارت هجمات السبت خطر حدوث صدمة معروض عنيفة في سوق تهيمن عليها في الأشهر الأخيرة مخاوف الطلب وتباطؤ النمو العالمي. وصعد النفط بما يصل إلى 20 بالمئة أمس الاثنين.

وأبلغ مصدر سعودي كبير مطلع على أحدث التطورات رويترز أن الإنتاج قد يعود بالكامل في غضون أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع وأن المملكة تقترب من استعادة 70 بالمئة من الفاقد البالغ 5.7 مليون برميل يوميا عقب الهجمات.

وكان خام برنت منخفضا 3.72 دولار بما يعادل 5.4 بالمئة إلى 65.30 دولار للبرميل. ونزل خام غرب تكساس الوسيط 2.40 دولار أو 3.8 بالمئة مسجلا 60.50 دولار للبرميل.

وفي أعقاب الهجماب مباشرة، أبلغ منتج النفط المملوك للدولة أرامكو السعودية بعض شركات التكرير الآسيوية أنه سيفي بالتزاماته النفطية، لكن مع بعض التغييرات، حسبما قالت مصادر.

ويعقد وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان مؤتمرا صحفيا مساء اليوم.

وقال سامويل سيسزوك، من إي.ال.اس أناليسز في ستوكهولم "الأنظار كلها ستتركز على المؤتمر الصحفي السعودي.

"نحتاج إلى تقييم ملائم للأضرار، وأن نرى خطة تعاف. حتى ذلك الحين، نحن لا نعرف حقا حجم النفط المتوقف ولا المدى الزمني وهذا هو السؤال الأساسي الذي يطرحه الناس منذ يوم السبت."

أسفرت الهجمات على منشآت معالجة الخام في بقيق وخريص عن أكبر تعطل منفرد للمعروض في نصف قرن، وأثارت تساؤلات بشأن وضع السعودية كمورد الملاذ الأخير.

ومن المتوقع أن تحصل بعض المصافي الآسيوية على مخصصاتها لشهر أكتوبر/تشرين الأول، في حين يجري إبلاغ مستوردين آخرين عن تأخيرات أو يتلقون عروضا لخامات بديلة.