الذهب مستقر قبل اجتماع الفدرالي الأميركي وانخفاض النفط يعزز المخاطرة

طباعة

استقر الذهب دون تغير يذكر مع انتظار المستثمرين لدلائل بشأن موقف البنك الفدرالي الأميركي إزاء التيسير النقدي، بينما أدى انخفاض أسعار النفط الخام لتقليص الطلب على المعدن الأصفر الذي يُعتبر ملاذا آمنا.

وسعت المملكة العربية السعودية لطمأنة الأسواق بعدما أدى هجوم لتراجع إنتاجها النفطي إلى النصف، وقالت إن الإنتاج الكامل سوف يُستأنف بحلول نهاية الشهر الجاري.

ويؤثر الأقبال على المخاطرة على الذهب الذي يُنظر إليه عادة كاستثمار بديل في أوقات الضبابية السياسية والمالية.

واستقر الذهب في التعاملات الفورية تقريبا عند 1502.62 دولار للأونصة، ونزل الذهب في العقود الآجلة الأمريكية 0.2 بالمئة إلى 1510.40 دولار للأونصة.

أيضا تتركز الأنظار على اجتماع بنك اليابان المركزي بشأن السياسة النقدية، حيث من المتوقع أن يقوم البنك بتيسير سياسته هذا العام.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، نزل البلاتين 0.2 بالمئة إلى 941.08 دولار للأونصة بينما تراجعت الفضة 0.4 بالمئة إلى 17.94 دولار للأونصة.

وفقد البلاديوم 0.3 بالمئة إلى 1593.74 دولار متجها لتسجيل خسائر للجلسة الرابعة على التوالي.