توترات الشرق الأوسط ترفع أسعار النفط رغم تعهد السعودية باستئناف الإنتاج

طباعة

ارتفع سعر خام برنت بفعل التوترات في الشرق الأوسط التي أبقت على حذر المستثمرين ليغير اتجاهه النزولي الذي شهده في وقت سابق من التعاملات في استمرار لخسائر تكبدها في الجلسة السابقة بعد أن قالت السعودية إنها ستستعيد إنتاجها بحلول نهاية سبتمبر أيلول.

ونزلت الأسعار 6% أمس بعدما صرح وزير الطاقة السعودي أن المملكة استطاعت العودة بإمدادات الخام إلى مستويات ما قبل هجمات مطلع الأسبوع على منشأتين لها مما أدى إلى توقف خمسة بالمئة من الانتاج العالمي للنفط.

ولكن الخسائر توقفت اليوم بعد أن قالت الولايات المتحدة إنها تعتقد أن الهجوم على منشأتي النفط السعوديتين انطلق من جنوب غرب إيران. ونفت إيران تورطها في الهجوم.

وصعدت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 41 سنتا أو 0.6 بالمئة إلى 64.61 دولار للبرميل بحلول الساعة 0652 بتوقيت جرينتش، بعدما هوت 6.5 بالمئة في الجلسة السابقة.

وزادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي سبعة سنتات أو ما يعادل 0.1 بالمئة إلى 59.41 دولار للبرميل بعدما خسرت 5.7 بالمئة أمس الثلاثاء.

وقال وزير الطاقة الأمير عبد العزيز بن سلمان أمس الثلاثاء إن إنتاج النفط سيبلغ 9.89 مليون برميل يوميا في المتوسط في سبتمبر أيلول وفي أكتوبر تشرين الأول، وإن أكبر بلد مُصدر للخام في العالم سيعمل على ضمان تزويد العملاء بإمدادات نفطية كاملة في الشهر الحالي.

وأبلغت ارامكو عددا من المصافي الآسيوية أنها ستمدها بالكميات الكاملة لمخصصات أكتوبر تشرين الأول من النفط الخام ولكن مع بعض التغييرات.