الأسهم القيادية تضغط على بورصة الكويت في يوم ثانٍ من التراجعات القوية على خلفية التوتر الجيوسياسي

طباعة

تجدد التوترات الجيوسياسية في المنطقة يعيد الضغوط على البورصة الكويتية ، والتي افتتحت لليوم الثاني على تراجعات حادة زادت عن نقطتين مئويتين لمؤشر السوق الأول وسط عمليات بيع مكثفة على الأسهم الممتازة.
ويقول محللون إن تطورات الملف الأمني في المنطقة تزامنت مع عمليات تصحيح متوقعة على الأسهم التي حققت مكاسباً متواصلة منذ بداية العام.