موديز: عودة إنتاج النفط السعودي سريعا تظهر درجة عالية من الصمود

طباعة

قالت وكالة موديز للتصنيف الإئتماني إن قدرة السعودية على استعادة إنتاج النفط سريعا، بعد الهجوم على منشآت نفطية لها في مطلع الأسبوع، ستُظهر درجة عالية من الصمود في مواجهة صدمات ضارة جدا محتملة.

وقال وزير الطاقة السعودي عبد العزيز بن سلمان أمس الثلاثاء إن المملكة ستستعيد فاقد إنتاجها النفطي بنهاية سبتمبر/أيلول.

وأدى الهجوم على منشأتين تابعتين لشركة أرامكو السعودية المملوكة للدولة في بقيق وخريص، بما في ذلك أكبر معمل لمعالجة النفط في العالم، إلى توقف إنتاج 5.7 مليون برميل يوميا.

وقال أليكس بيرجيسي نائب رئيس موديز "يبرز الهجوم انكشاف السعودية على مخاطر جيوسياسية... وبالرغم من ذلك، فإن القدرة على استعادة الإنتاج سريعا إلى مستوياته المعتادة، إذا تأكدت في وقت لاحق هذا الشهر، ستُظهر درجة عالية من الصمود في مواجهة صدمات ضارة جدا محتملة".