الأسهم الأوروبية تصعد للأسبوع الخامس، ونوفو نورديسك يتألق

طباعة

ارتفعت الأسهم الأوروبية للأسبوع الخامس على التوالي، مع شراء المستثمرين في قطاعات النفط والغاز والبنوك، في حين ارتفع سهم نوفو نورديسك بعد موافقة الولايات المتحدة على عقار لها لعلاج داء السكري يؤخذ عن طريق الفم.

ولاذ المستثمرون بالقطاعات المسماة بالمأمونة مثل المرافق والعقارات والغذاء والمشروبات قبيل أسبوع متخم بالبيانات الاقتصادية.

وسيقدم اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة مؤشرات على تداعيات الهجوم على منشأتي نفط سعوديتين مطلع الأسبوع ولقاء محتمل بين رئيسي إيران والولايات المتحدة.

وقال تيوي ميفيسن، كبير اقتصاديي السوق في بنك رابو، "بعد (الجمعية العامة) قد تزداد الأوضاع ضبابية، لذا قد يفسر ذلك التحرك صوب الأسهم المأمونة.

"الأسواق تدخر ذخيرتها حتى تتضح إلى أين تتجه الأمور."

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي مرتفعا 0.3% في جلسة متقلبة، لتبلغ مكاسبه الأسبوعية 0.3%.

وصعد سهم نوفو نورديسك 2.6%، بعد أن وافقت إدارة الغذاء والدواء الأميركية على نسخة تؤخذ بالفم من عقارها سيماجلوتيد المستخدم في علاج السكري.