أميركا ترفع الرسوم عن 400 منتج صيني، وترامب يريد اتفاقا "كاملا"

طباعة

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن إدارته "تحرز تقدما كبيرا" مع الصين، مع استمرار محادثات تجارة على مستوى النواب لليوم الثاني ورفع واشنطن الرسوم عن أكثر من 400 منتج صيني.

وقال ترامب، متحدثا إلى الصحفيين خلال اجتماع في البيت الأبيض مع رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، إن الولايات المتحدة تجني مليارات الدولارات من الرسوم المفروضة على المنتجات الصينية، مضيفا أن الإجمالي سيصل قريبا إلى 100 مليار دولار.

لكنه أشار إلى أن المحادثات تمضي على نحو جيد. وقال "دعوني أقول: نحرز تقدما كبيرا مع الصين."

وقال إن موافقة الصين على مزيد من المشتريات الزراعية لن يكون كافيا.

وتابع "نبحث عن اتفاق كامل. لست أبحث عن اتفاق جزئي،" مضيفا أنه لا يحتاج إلى إبرام اتفاق قبل الانتخابات الرئاسية في 2020.

ومازالت شقة الخلاف واسعة بين إدارة ترامب والحزب الشيوعي الصيني في القضايا الأساسية لنزاعهما التجاري، بما في ذلك إعلان الولايات المتحدة أن بعض الشركات الحكومية الصينية تهدد الأمن القومي، ورفض بكين تغيير نموذجها الاقتصادي بإلغاء الدعم المقدم للشركات التابعة للدولة.

وأصدر مكتب الممثل التجاري الأميركي ثلاثة إخطارات تستثني تشكيلة واسعة من المنتجات من الرسوم استجابة لطلبات من الشركات الأميركية التي تقول إن الرسوم ستفرز مصاعب اقتصادية.

ويشمل الإعفاء 437 منتجا مثل لوحات الدوائر الإلكترونية المطبوعة ومعالجات الرسوميات الحوسبية وأطواق الكلاب والأرضيات الخشبية المنضدة ومصابيح عيد الميلاد المصغرة.