ترامب: إتفاق للتجارة مع الصين قد يحدث في موعد أقرب مما تظنون

طباعة

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن إتفاقا لإنهاء الحرب التجارية مع الصين المستمرة منذ حوالي 15 شهرا قد يحدث في موعد أقرب مما يظن الناس.

وأبلغ ترامب صحفيين في نيويورك "هم يريدون بشدة إبرام إتفاق... إنه قد يحدث في موعد أقرب مما تظنون".

وأدلى ترامب بتعليقاته بعد يوم من توجيهه انتقادات لاذعة إلى الممارسات التجارية للصين في كلمة في الجمعية العامة للأمم المتحدة قال فيها إنه لن يقبل "إتفاقا سيئا" في مفاوضات التجارة الجارية بين الولايات المتحدة والصين.

وجاء رد الصين على الانتقادات الأميركية قويا في وقت لاحق يوم الثلاثاء.

وقال وزير الخارجية الصيني وانغ يي إن بكين لن تذعن للتهديدات، بما في ذلك في التجارة، رغم أنه أضاف أنه يأمل بأن جولة محادثات تجارية على مستوى عال الشهر القادم ستسفر عن نتائج إيجابية.

وسعى ترامب للضغط على الصين للموافقة على تقليل الحواجز التجارية من خلال سياسة لزيادة الرسوم الجمركية على المنتجات الصينية.

واتهم الصين يوم الثلاثاء بسرقة أسرار تجارية "على نطاق ضخم" وقال إنها تستغل قواعد منظمة التجارة العالمية لمصلحتها.

ورغم أن ترامب أبقى على الأمل في كلمته في الأمم المتحدة بأن الولايات المتحدة والصين ما زال بإمكانهما التوصل إلى اتفاقية إلا أنه أوضح أنه يريد إتفاقا يعيد التوازن إلى العلاقة بين العملاقين الاقتصاديين.

وقال وانغ إن الحرب التجارية تلحق ضررا لا حاجة إليه بالبلدين كليهما وتزيد التكاليف على الشركات الأمريكية وتدفع أسعار المستهلكين للصعود وتضعف امكانات النمو في الولايات المتحدة.