زيادة حجم إنتاج النفط المستهدف لنيجيريا بموجب اتفاق أوبك+

طباعة

منحت أوبك نيجيريا مستوى إنتاج مستهدف أعلى في ظل اتفاق قادته المنظمة لكبح الإمدادات في خطوة لم تعلن عنها المنظمة، وذلك عقب مساع من أكبر دولة مصدرة للخام في افريقيا لإدخال تعديلات على الاتفاق ليستوعب توسع صناعة النفط بها.

وقال 3 مندوبين لدى أوبك اطلعوا على الأمر إن حصة نيجيريا زادت إلى 1.774 مليون برميل يومياً من 1.685 مليون برميل يوميا في الاجتماع الأخير لأوبك في يوليو تموز.

وقال أحد المندوبين "حدث بالفعل. لم أسمع بأي تغييرات أخرى على الاتفاق". وتعني زيادة الحصة أن تسجل نيجيريا نسبة التزام أعلى باتفاق خفض الإمدادات لكنها مازالت تضخ أكثر من الهدف الجديد، بحسب بيانات أوبك ومسوح للقطاع.

وسجل أبوغا في الوفاء بحصتها من التخفيضات سيء، إذ تجاوزتها بنسبة 400% في أغسطس آب، بحسب وكالة الطاقة الدولية. وتقدر أوبك إنتاج نيجيريا عند 1.866 مليون برميل يوميا في أغسطس آب، أي أعلى من حصتها الجديدة بكثير.

وقال أحد مندوبي أوبك إن تعديل حصة نيجيريا يرجع إلى بدء الإنتاج من حقل إيجينا النفطي الذي تديره توتال في يناير كانون الثاني والذي لم يوضع في الحسبان عند حساب الحصة الأولى.

واتفقت أوبك في ديسمبر كانون الأول مع منتجين من خارجها من بينهم روسيا على خفض الإنتاج 1.2 مليون برميل يوميا بداية من العام الحالي.

وتبلغ حصة أوبك من التخفيضات 800 ألف برميل يوميا مع إعفاء فنزويلا وإيران وليبيا منها. ولم يتضح ما إذا كان هذا الرقم قد عُدل أو أي من حصص الدول الأخرى لاستيعاب زيادة حصة نيجيريا.

وبدأت نيجيريا المشاركة في الاتفاق في يناير كانون الثاني وكانت مستثناة من تخفيضات أوبك السابقة بسبب هجمات قلصت الإنتاج.