ذروة أسبوعية لصادرات النفط الأميركية لأوروبا مع هبوط شحنات آسيا

طباعة

أفادت شركة كبلر لمعلومات السوق أن شحنات النفط الأميركية إلى أوروبا سجلت رقماً قياسياً مرتفعاً بلغ 1.8 مليون برميل يومياً لفترة الأيام السبعة المنتهية يوم الاثنين مع هبوط الصادرات إلى آسيا وسط نقص في الناقلات العملاقة.

وبلغت صادرات الخام إلى أوروبا، التي عادة ما تنقلها سفن أصغر، أعلى معدل أسبوعي لها، لتقترب من مثلي مستوى الأسبوع السابق البالغ 924 ألف برميل يومياً. وهبطت الشحنات إلى آسيا إلى 508 آلاف برميل يومياً من 1.1 مليون برميل يومياً، في الفترة نفسها، وفقاً للبيانات.

وقال ريد لانسون، خبير أسواق الطاقة لدى كبلر، إنه لم يتضح بعد متى ستتعافى شحنات آسيا، في ضوء الزيادة الكبيرة في أسعار الشحن في الأيام الأخيرة.

وارتفعت أسعار الشحن من الساحل الأميركي على خليج المكسيك إلى آسيا لأكثر من مثليها متجاوزة 13.25 مليون دولار منذ وضعت الولايات المتحدة وحدتين لشركة النقل الصينية العملاقة كوسكو على قائمة سوداء.

وتعطلت بالفعل سوق الناقلات العملاقة التي تحمل الواحدة منها مليوني برميل، بفعل هجوم الشهر الماضي على منشأتين نفطيتين في السعودية وتفاقمت المشكلة جراء العقوبات الأميركية على كوسكو.

وقال سماسرة إن أوكسيدنتال بتروليوم استأجرت بشكل مبدئي يوم الجمعة ناقلة عملاقة لنقل شحنة إلى كوريا الجنوبية، بمقابل قياسي بلغ 13.25 مليون دولار.

وقال مات سميث، مدير أبحاث السلع الأولية في كليبر داتا لبيانات السفن، "مع ارتفاع أسعار استئجار الناقلات العملاقة، يبحث المصدرون عن رحلات أقصر على سفن أصغر،" مفضلين مسارات الشحن من الولايات المتحدة إلى أوروبا.

وفي 30 سبتمبر أيلول، ارتفع سعر الشحن للناقلات من فئة أفراماكس من هيوستن إلى روتردام إلى 27.79 دولار للطن المتري في الرحلة الواحدة، وهو أعلى مستوى منذ فبراير شباط وصعودا من 10.14 دولار قبل هجمات 14 سبتمبر أيلول على المنشأتين السعوديتين. وبلغ السعر 18.69 دولار للطن المتري يوم الاثنين.

واتسع فرق السعر بين العقود الآجلة للخام الأمريكي وبرنت على مدى الشهر المنقضي، وهو ما عزز الحافز لدى المنتجين في الولايات المتحدة لشحن خامهم إلى أوروبا. وأغلق فرق السعر على خصم 5.62 دولار للبرميل أمس الثلاثاء، مقارنة مع 4.07 دولار في الثاني من سبتمبر أيلول.