الدولار يتجه لتسجيل أكبر انخفاض في 5 أسابيع مع استئناف المحادثات التجارية

طباعة

يمضي الدولار في طريقه صوب تسجيل أكبر انخفاض يومي في خمسة أسابيع مقابل العملات المنافسة في الوقت الذي عززت فيه التوقعات بشأن التوصل إلى اتفاق تجاري جزئي بين الصين والولايات المتحدة الإقبال على العملات المرتبطة بالتجارة مثل اليورو والدولار الأسترالي.

وذكرت تقارير أن الولايات المتحدة تدرس إبرام اتفاق بشأن العملات مع الصين، وهو ما يمكن أن يفضي إلى تعليق زيادة مقررة الأسبوع المقبل في الرسوم الجمركية. وغذت تلك التقارير ارتفاعا في الأصول المرتفعة المخاطر على الرغم من أن التداولات لا تزال متقلبة في الوقت الذي تُجرى فيه المحادثات.

هذا ونزل مؤشر الدولار، الذي يتتبع أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات المنافسة، 0.4 بالمئة إلى 98.66 ويتجه إلى تكبد أكبر انخفاض في يوم واحد منذ الرابع من سبتمبر أيلول.

وأجج ضعف الدولار ارتفاعا في اليورو حيث صعدت العملة الأوروبية الموحدة 0.4 بالمئة لتحقق أعلى مستوى لها منذ أسبوعين عند 1.10335 دولار في الوقت الذي قلصت فيه صناديق التحوط مراكزها المدينة الكبيرة.

ووقع اليورو في مرمى الاشتباك الناتج عن حرب تجارية ممتدة بين الولايات المتحدة والصين حيث يواجه الاقتصاد المرتبط بالتجارة صعوبات للمضي قدما هذا العام ودفع العملة للانخفاض بنسبة أربعة بالمئة منذ بداية العام.

وارتفعت العملة الصينية في المعاملات الخارجية لليوم الثاني،إذ صعدت 0.3 بالمئة مقابل الدولار لتصل إلى 7.1145 يوان للدولار.

وارتفع الجنيه الاسترليني 0.4 بالمئة إلى 1.2247 دولار على الرغم من أنه لا يزال قريبا من أدنى مستوياته منذ شهر، وذلك وسط حالة من الضبابية بشأن خروج بريطانيا من لاتحاد الأوروبي قبل نشر مجموعة بيانات بريطانية.