الأسهم الأوروبية ترتفع بفعل آمال بشأن بريكست واتفاق للتجارة بين أميركا والصين

طباعة

ارتفعت الأسهم الأوروبية مع ظهور علامات على تقدم في محادثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين وآمال بالتوصل إلى إتفاق بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وهو ما ساعد المستثمرين على تجاهل بيانات اقتصادية ضعيفة وتحديثات سلبية من بضع شركات.

وقادت القطاعات السريعة التأثر بالتجارة مثل أسهم الشركات المرتبطة بالسلع الأولية وأسهم مصنعي السيارات مكاسب السوق مع صعود كل منهما بأكثر من اثنين في المئة. وسجلت أسهم شركات تجارة التجزئة في السلع الفاخرة والبنوك أفضل أداء ليوم واحد في شهر.

وتفاءل المستثمرون بعد أن قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تغريدة إنه سيجتمع مع نائب رئيس الوزراء الصيني ليو خه غدا الجمعة لمزيد من محادثات التجارة، وهو مؤكد أن الوفد الصيني لن يختصر المفاوضات التي تستمر يومين.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي مرتفعا 0.7 بالمئة. وقفز سهم لويس فيتون الفرنسية للأزياء الراقية المملوكة لمجموعة (إل في إم اتش) 5.6 بالمئة بفعل مبيعات قوية وهو ما اعطى دفعة لأسهم قطاع السلع الفاخرة.

ومن بين البورصات الرئيسية في أوروبا، أغلق المؤشر داكس الألماني مرتفعا 0.6 بالمئة مرتدا عن خسائر كان سجلها بعد أن أظهرت بيانات هبوطا أكبر من المتوقع في صادرات ألمانيا في أغسطس آب.

وارتفع المؤشر فايننشال تايمز البريطاني في بورصة لندن 0.3 بالمئة على الرغم من صعود الجنيه الاسترليني بعد أن قال رئيسا الوزراء البريطاني والأيرلندي إنهما يريان مسارا إلى اتفاق محتمل بشأن بريكست بعد اجتماع في اللحظات الأخيرة استهدف إيجاد سبيل لأن تغادر المملكة المتحدة الاتحاد الأوروبي بطريقة منظمة.