المؤشرات الأميركية تنهي الأسبوع على ارتفاع بنحو 1% والنفط يسجل مكاسب لأول مرة في 3 أسابيع

طباعة

المؤشرات الأميركية

أغلقت المؤشرات الرئيسية للأسهم الأميركية على مكاسب بأكثر من 1% الجمعة 11 أكتوبر، لكن دون أعلى مستوياتها للجلسة، بعد الإعلان عن إتفاق تجاري جزئي بين الولايات المتحدة والصين.

وأنهى المؤشر Dow Jones الصناعي جلسة التداول في بورصة وول ستريت مرتفعاً 319.92 نقطة، أو 1.21%، إلى 26816.59 نقطة بينما صعد المؤشر S&P500 الأوسع نطاقاً 32.14 نقطة، أو 1.09%، ليغلق عند 2970.27 نقطة. وأغلق المؤشر Nasdaq المجمع مرتفعاً 106.27 نقطة، أو 1.34%، إلى 8057.04 نقطة.

وتنهي المؤشرات الثلاثة الأسبوع على مكاسب مع صعود كل من Dow Jones وNasdaq بـ 0.9% في حين ارتفع S&P500 بـ 0.6%.

 

الأسهم الأوروبية

تلقت الأسهم الأوروبية الدعم الجمعة 11 أكتوبر من تقدم أسهم SAP بعد أن تنحى رئيس الشركة التنفيذي الذي شغل منصبه لفترة طويلة، بينما تحسنت المعنويات أكثر بفعل التعليقات الإيجابية المحيطة بالمحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين والخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي.

وارتفع المؤشر Stoxx600 الأوروبي 2.31% مع ارتفاع مؤشر الأسهم الألماني DAX بـ 2.86% ليتصدر قائمة المؤشرات المناظرة. وبذلك تسجل الأسهم الأوروبية ارتفاعات جيدة لهذا الأسبوع بـ 3% للمؤشر الأوروبي، وأكثر من 4% للمؤشر الألماني.

وارتفع مؤشر FTSE100 البريطاني بـ 0.84% ليمثل أقل المؤشرات الأوروبية، وليسجل ارتفاعاُ أسبوعياً بـ 1.28%.

 

النفط

صعدت أسعار النفط أكثر من 2% الجمعة 11 أكتوبر بعد أن قالت وسائل إعلام إيرانية ان ناقلة نفط مملوكة للدولة تعرضت لهجوم في البحر الأحمر بالقرب من السعودية، بينما ساهمت أجواء التفاؤل التي تحيط بمحادثات التجارة بين الصين والولايات المتحدة في رفع المعنويات.

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول مرتفعة 1.41 دولار، أو 2.4%، لتبلغ عند التسوية 60.51 دولار للبرميل. وصعدت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1.15 دولار، أو 2.2%، لتسجل عند التسوية 54.70 دولار للبرميل.

ومما قيًد المكاسب توقعات لوكالة الطاقة الدولية بطلب ضعيف على النفط في 2020. وسجل الخامان القياسيان أول مكاسب أسبوعية في ثلاثة أسابيع مع صعود برنت 3.7% والخام الأميركي 3.6%.

وقالت وكالة الطاقة الدولية إن أسواق النفط العالمية تعافت بوتيرة سريعة من الهجمات التي تعرضت لها السعودية الشهر الماضي وقد تواجه فائضاً في الإمدادات في العام القادم مع تباطؤ الطلب العالمي.

ودفعت الآفاق الاقتصادية المضطربة لعام 2020 وكالة الطاقة الدولية لخفض توقعاتها لنمو الطلب على النفط بمقدار 100 ألف برميل يوميا إلى 1.2 مليون برميل يومياً.

 

المعادن النفيسة

تراجع الذهب الجمعة 12 أكتوبر في ظل تقلص المخاوف بشأن الصراع التجاري بين الولايات المتحدة والصين وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وانخفضت أسعار الذهب بنحو 0.5% إلى 1493.5 دولاراً للأونصة، ليسجل المعدن الأصفر تراجعاً أسبوعياً بـ 1.11%.

وكان المستثمرون قد توقعوا محادثات مثمرة بين أكبر اقتصادين في العالم والذان يتنازعان في حرب تجارية، وهو ما حصل بالفعل، إذ أعلنت كل من الصين وأميركا وصولهما لاتفاق تجارة جزئي.

وبالحديث عن المعادن النفيسة الأخرى، فقد تراجعت الفضة بحوالي 0.18% إلى 17.57 دولاراً للأونصة، ولتسجل تراجعاً أسبوعياً بـ 0.17%. أما البلاتين فقد تراجع بـ 0.7% إلى 901.5 دولاراً للأونصة، واستقر البلاديوم عند 1699 دولاراً للأونصة.

 

العملات

هبط الدولار الأميركي إلى أدنى مستوى في ثلاثة أشهر الجمعة 11 أكتوبر مع انحسار مشتريات الاستثمار الآمن وتحسن شهية المستثمرين للمخاطرة وسط آمال بتقدم في مفاوضات التجارة بين الولايات المتحدة والصين وكذلك تزايد فرص خروج منظم لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وصعد الجنيه الاسترليني إلى أعلى مستوى في أكثر من ثلاثة أشهر مقابل الدولار بدعم من أجواء التفاؤل بشأن بريكست بينما سجل اليورو أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع. وفي الوقت نفسه، هبطت عملات أخرى للاستثمار الآمن مثل الين الياباني والفرنك السويسري.

وأنهى مؤشر الدولار، الذي يقيس قيمة العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات رئيسية، جلسة التداول منخفضاً 0.37% إلى 98.333 بعد أن هبط في وقت سابق إلى أدنى مستوى في ثلاثة أشهر ونصف الشهر عند 98.197 .

وارتفع اليورو 0.33% إلى 1.1040 دولار مجارياً أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع الذي سجله في جلسة الخميس.

وصعد الدولار 0.5% مقابل العملة اليابانية إلى 108.40 ين بعد أن سجل في وقت سابق أعلى مستوى في شهرين ونصف.

وقفز الاسترليني إلى أعلى مستوى في أكثر من ثلاثة أشهر عند 1.2708 دولار وسجل ذروة خمسة أشهر مقابل اليورو عند 87.02 بنس. وجرى تداول الاسترليني في أواخر التعاملات مرتفعا 1.7% عند 1.2662 دولار.