أسعار النفط تواصل خسائرها للجلسة الثانية بفعل بيانات صينية ضعيفة

طباعة

انخفضت أسعار النفط بعد خسائر كبيرة تكبدتها في الجلسة السابقة، في الوقت الذي فاقمت فيه بيانات ضعيفة من الصين نُشرت على مدى يومين المخاوف بشأن نمو الطلب على الطاقة لدى أكبر مستورد في العالم للنفط الخام.

وتراجع خام القياس العالمي برنت 0.79 بالمئة إلى 58.88 دولار للبرميل، بينما تراجع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 40 سنتا أو 0.75 بالمئة إلى 53.19 دولار للبرميل.

وأصدرت الصين بيانات اقتصادية ضعيفة على مدى يومين متتاليين. وذكر مكتب الإحصاء الوطني اليوم الثلاثاء أن أسعار تسليم المصانع الصينية انخفضت بأسرع وتيرة في أكثر من ثلاث سنوات في سبتمبر أيلول.

يأتي ذلك بعد بيانات للجمارك الاثنين أظهرت أن الواردات الصينية انكمشت للشهر الخامس على التوالي.

كما يستمر النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين في التأثير على الاقتصاد العالمي، وعلى الرغم من الحديث عن إحراز تقدم صوب إبرام اتفاق، يبقي العديد من الأسئلة بشأن مستقبل الطلب على النفط بلا إجابات.

وجميع هذه العوامل كافية لتطغى على أي دعم ربما تتلقاه أسعار النفط من التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط.

هذا وفرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عقوبات على تركيا وطالب الدولة العضو في حلف شمال الأطلسي بوقف التوغل العسكري في شمال شرق سوريا.