صندوق النقد الدولي: توقعات بانكماش اقتصاد إيران بـ 9.5% وسط تشديد العقوبات

طباعة

قال صندوق النقد الدولي إنه من المتوقع انكماش الاقتصاد الإيراني 9.5% هذا العام، انخفاضاً من تقدير سابق لانكماش نسبته 6%، مع تأثر البلاد بتشديد العقوبات الأميركية. ولا تبعد توقعات صندوق النقد، عن تقديرات أعلنها البنك الدولي الأسبوع الماضي، حيث قال إن الاقتصاد الإيراني سيختم السنة المالية 2019-2020 بحجم يعادل 90% مما كان عليه قبل عامين فحسب.


وارتفعت إيرادات إيران من الخام بقوة بعد إبرام اتفاق 2015 النووي مع القوى العالمية الست الكبرى، والذي أنهى العقوبات التي ظلت مفروضة لثلاث سنوات قبل ذلك بسبب برنامجها النووي. لكن عقوبات جديدة بدأت عقب انسحاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من الاتفاق في 2018 هي الأشد التي تفرضها واشنطن، حيث تستهدف جميع قطاعات الاقتصاد الإيراني تقريباً.

وتوقع صندوق النقد من قبل أن ينكمش اقتصاد إيران 6% هذا العام، لكن ذلك التقدير كان قبل قرار واشنطن في ابريل نيسان إنهاء استثناءات ظلت معمولاً بها لستة أشهر كانت تسمح لأكبر ثمانية مشترين للنفط الإيراني بمواصلة استيراد كميات محدودة.

وقال الصندوق إن إيران، شأنها شأن اقتصادات أسواق ناشئة أخرى، تواصل مواجهة "محنة عسيرة على صعيد الاقتصاد الكلي".