النفط يهبط بفعل خفض توقعات النمو وتضخم المخزونات الأميركية

طباعة

تراجعت أسعار النفط الثلاثاء 15 أكتوبر مع تخوف المستثمرين من أن حرب تجارة أميركية صينية لا هوادة فيها قد تواصل الضغط على الاقتصاد العالمي، وأن تضخم مخزونات الخام الأميركية سيفرض مزيداً من الضغط على الأسعار. لكن الخسائر جاءت محدودة بفضل التفاؤل باتفاق محتمل بشأن الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي وإشارات من أوبك على إمكانية فرض مزيد من القيود على المعروض.

وفقدت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 61 سنتاً بما يعادل 1% ليتحدد سعر التسوية عند 58.74 دولار للبرميل، في حين تراجع الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 78 سنتاً أو 1.5% ليغلق على 52.81 دولار.

وفي وقت سابق من الجلسة، تراجع كل من برنت وغرب تكساس أكثر من دولار للبرميل عقب تقرير أفاد بتراجع أسعار منتجات المصانع الصينية في سبتمبر أيلول بأسرع وتيرة في أكثر من ثلاث سنوات. كذلك أظهرت بيانات الجمارك انكماش الواردات الصينية للشهر الخامس على التوالي.

وحذر صندوق النقد الدولي من أن حرب التجارة الأميركية الصينية ستخفض النمو العالمي في 2019 إلى أبطأ وتيرة له منذ الأزمة المالية في 2008 و2009، لكنه قال إن الناتج الاقتصادي سينتعش في حالة إزالة الرسوم الجمركية المتبادلة.

وكان ترامب قال إن الصين وافقت على شراء سلع زراعية أميركية قيمتها بين 40 و50 مليار دولار في المرحلة الأولى من اتفاق لإنهاء حربهما التجارية.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية اليوم إن الشركات الصينية اشترت 700 ألف طن من لحم الخنزير ومثلها من الذرة البيضاء من الولايات المتحدة هذا العام لتلبية طلب السوق.