الذهب يرتفع بفعل توترات الخروج البريطاني والإقبال على المخاطرة يكبح المكاسب

طباعة

ارتفعت أسعار الذهب بعد أن كانت قد نزلت بحوالي واحد بالمئة في الجلسة السابقة، وذلك بفعل حالة من الضبابية التي تكتنف مفاوضات بريطانيا للخروج من الاتحاد الأوروبي، بينما يكبح الإقبال على المخاطرة مكاسب المعدن الأصفر.

وكان السعر الفوري للذهب مرتفعا 0.1 بالمئة إلى 1482.54 دولار للأونصة، وزادت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.2 بالمئة إلى 1486.90 دولار للأونصة.

وقال متحدث بريطاني إنه من المقرر استئناف محادثات الخروج من التكتل في بروكسل اليوم الأربعاء بعد مفاوضات "بناءة" استمرت حتى وقت متأخر من أمس الثلاثاء.

وكان ميشيل بارنييه مفاوض الاتحاد الأوروبي قد أوضح خلال اجتماع لوزراء التكتل في لوكسمبورج أنه إذا لم يتسن التوصل لاتفاق يوم الثلاثاء، فسيكون قد فات أوان إرسال أي شيء للقادة للموافقة عليه خلال القمة في بروكسل يومي الخميس والجمعة.

وتلقى الذهب أيضا بعض الدعم من توترات جديدة بين الولايات المتحدة والصين بشأن هونج كونج.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفع البلاديوم الذي يشهد عجزا 0.2 بالمئة إلى 1736.39 دولار للأونصة، ليحوم قرب مستواه المرتفع القياسي عند 1793.93 دولار الذي بلغه أمس لثلاثاء.

ونزلت الفضة 0.5 بالمئة إلى 17.29 دولار للأونصة وتراجع البلاتين 0.7 بالمئة إلى 882.49 دولار.