مبيعات التجزئة الضعيفة تلقي بظلالها على الاقتصاد الأميركي

طباعة

انخفضت مبيعات التجزئة الأميركية للمرة الأولى في سبعة أشهر في سبتمبر أيلول ما يشير إلى أن الضعف الذي يقوده قطاع الصناعات التحويلية قد يمتد إلى الاقتصاد الأوسع نطاقاً، ليبقي الباب مفتوحاً أمام خفض الفدرالي الأميركي أسعار الفائدة مرة أخرى في وقت لاحق من الشهر الجاري.

وتأتي مؤشرات تراجع الانفاق الاستهلاكي التي أعلنتها وزارة التجارة في أعقاب تقارير هذا الشهر تكشف عن نمو متواضع للوظائف وأنشطة قطاع الخدمات في سبتمبر أيلول.

ونزلت مبيعات التجزئة 0.3% الشهر الماضي مع تراجع إنفاق الأسر على السيارات ومواد البناء والهوايات والمشتريات عبر الإنترنت. وهذا أول انخفاض منذ فبراير شباط.

وجرى تعديل بيانات أغسطس آب لتظهر نمو مبيعات التجزئة 0.6% وليس 0.4% كما جاء في وقت سابق.

وتوقع خبراء اقتصاديون في استطلاع أجرته رويترز أن تصعد مبيعات التجزئة 0.3% في سبتمبر أيلول. وبالمقارنة مع سبتمبر أيلول من العام الماضي، زادت مبيعات التجزئة 4.1%.