النفط يرتفع 1% بسبب آمال بتمديد تخفيضات معروض أوبك وهبوط الدولار

طباعة

ارتفع النفط حوالي 1.4% الأربعاء 16 أكتوبر، مستمداً الدعم من مؤشرات على أن أوبك وحلفاءها سيواصلون كبح الإمدادات في ديسمبر كانون الأول، فضلاً عن تراجع الدولار الأميركي وقيام المتعاملين بتغطية المراكز المدينة قبيل تقرير عن مخزونات الخام بالولايات المتحدة.

وارتفع خام القياس العالمي برنت 68 سنتاً بما يعادل 1.16% ليتحدد سعر التسوية عند 59.42 دولار للبرميل. وزاد الخام الأميركي 55 سنتاً أو 1.04% ليغلق على 53.36 دولار.

وتلتقي منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاؤها يومي الخامس والسادس من ديسمبر كانون الأول في فيينا لمراجعة سياسة الإنتاج.

وقال محمد باركندو الأمين العام لمنظمة أوبك إن تعميق تخفيضات الإنتاج هو أحد الخيارات، وأضاف أن أوبك ستبذل ما بوسعها مع المنتجين الحلفاء لصيانة استقرار سوق النفط بعد 2020. وكانت أوبك وروسيا ومنتجون آخرون اتفقوا على خفض إنتاج النفط 1.2 مليون برميل يوميا حتى مارس آذار 2020.

وكانت الأسعار انخفضت في المعاملات المبكرة بسبب بواعث القلق من طلب ضعيف على الوقود جراء تباطؤ النمو الاقتصادي وتوقعات لمزيد من الارتفاع في مخزونات الخام الأميركية. وحل الضعف بالدولار بعد أن خيبت بيانات مبيعات التجزئة الأميركية آمال المحللين. والنفط متداول بالدولار الأميركي، مما يجعل سعر الخام يرتفع عادة عندما تنخفض العملة.