الاسترليني ينخفض مع زيادة الضبابية بشأن الانفصال البريطاني والدولار يستقر

طباعة

تراجع الجنيه الاسترليني بفعل زيادة الضبابية بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بعدما قال الحزب الذي يدعم حكومة الأقلية برئاسة بوريس جونسون إنه لن يدعم الاتفاق الذي يقترحه هو والاتحاد الأوروبي.
وانخفض الاسترليني 0.6% مقابل الدولار إلى 1.2 دولار وتراجع 0.5% اليورو إلى 86.81 بنس قبل أن يستقر ويعوض بعض خسائره.

وزاد الاسترليني بنحو 5% منذ الأسبوع الماضي بعدما أحرزت المفاوضات بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي تقدما وسجل أعلى مستوياته في 5 أشهر في معاملات متقلبة.
وانخفض الدولار بفعل بيانات مبيعات تجزئة ضعيفة وتراكم شكوك بشأن الاتفاق التجاري بين الصين والولايات المتحدة الذي يجري النقاش بشأنه.
وانخفض مقابل اليورو إلى 1.1 دولار واستقر مقابل الين الياباني عند 108.7 ين.

وفي المعاملات الآسيوية، كان الدولار الأسترالي الرابح الأكبر حيث صعد 0.3% إلى 0.67 دولار بعدما كشفت بيانات قوة التوظيف مما خفض فرص التيسير النقدي في نوفمبر تشرين الثاني.
وانخفض الدولار النيوزيلندي بشكل طفيف إلى 0.62 دولار حيث لم يبتعد كثيرا عن أقل مستوى في 4 أعوام الذي سجله قبل أسبوعين.