ارتفاع مؤشر بنك أوف أمريكا لمعنويات المستثمرين لأعلى مستوى في 6 أسابيع

طباعة

قال بنك أوف أمريكا ميريل لينش اليوم الجمعة إن مؤشره للمعنويات في السوق ارتفع لأعلى مستوى في ستة أسابيع مع انحسار مراهنة المستثمرين على الهبوط، بفضل أوضاع أفضل لسوق الأسهم وتدفقات على ديون الأسواق الناشئة.

وقال البنك استنادا إلى بيانات إي.بي.إف.آر إن بعض الأصول المرتفعة المخاطر استقطبت تدفقات في أسبوع حتى يوم الأربعاء مع تلقي صناديق السلع الأولية 300 مليون دولار في تدفق للأموال للأسبوع الرابع، بينما جذبت صناديق الديون المرتفعة العائد 1.9 مليار دولار وسجلت صناديق ديون الأسواق الناشئة تدفقات بقيمة 300 مليون دولار.

وأضاف بنك أوف أمريكا أنه في غضون ذلك، جذبت صناديق السندات المصنفة عند درجة جديرة بالاستثمار 7.1 مليار دولار مسجلة دخول تدفقات للأسبوع التاسع والثلاثين.

كما ساهم الأداء المتفوق لأسواق الائتمان مقارنة مع أدوات الخزانة الأمريكية في ارتفاع مؤشر البنك "الثور والدب" الذي يقيس معنويات السوق إلى 1.9 في أسبوع حتي  الأربعاء، من 1.3 في الأسبوع السابق. ويتراوح المؤشر بين صفر، بما يشير إلى مراهنة كبيرة على الهبوط و"الشراء"، إلى عشرة وهو مستوى يشير إلى مراهنة كبيرة على الصعود و"البيع".