سلسلة أرباح ضعيفة تكبح أسبوع من المكاسب للأسهم الأوروبية

طباعة

دفعت تقارير أرباح سلبية من شركة رينو لصناعة السيارات ومجموعة الأغذية دانون الأسهم الأوروبية للانخفاض الجمعة، في نهاية أسبوع مضطرب ترك المستثمرين يترقبون في قلق المنعطف المقبل في رحلة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 0.3 بالمئة وكانت الأسهم المدرجة في باريس الأكثر تعثرا مع تراجعها 0.65 بالمئة متأثرة بنتائج فصلية ضعيفة.

وهوى سهم رينو 11.5 بالمئة ليتصدر الأسهم الهابطة على المؤشر ستوكس 600 بعد أن خفضت الشركة توقعاتها لإيرادات وأرباح العام بأكمله، لتكون أحدث المتضررين من تباطؤ في سوق السيارات.

ودفع التحذير مؤشر قطاع السيارات ومكوناتها إلى أكبر هبوط له من حيث النسبة المئوية في أسبوعين ونصف الأسبوع في ظل ضغط اضافي من فولفو السويدية التي توقعت هبوطا في الطلب في أوروبا والولايات المتحدة العام القادم.

وأنهت أسهم فولفو التعاملات مرتفعة 2.4 بالمئة بعد انخفاضها بما يصل إلى خمسة بالمئة مع اختيار المستثمرين التركيز على أرباحها التي فاقت التوقعات.

والنزول الأكبر على المؤشر الرئيسي كان لأسهم دانون التي تراجعت 8.4 بالمئة بعد أن خفض أكبر صانع للبن (الزبادي) في العالم نمو مبيعاته للعام 2019، وهو ما تسبب في هبوط 1.4 بالمئة لمؤشر الأغذية والمشروبات الأوروبي. وأدت خسائر اليوم إلى انخفاض المؤشر ستوكس 600 للجلسة الثالثة على التوالي لينهي أسبوعا طغت عليه أنباء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مستقرا.

وارتفع سهم بورصة لندن 0.8 بالمئة بعد إعلانها عن دخل أعلى من المتوقع للربع الثالث قبيل التصويت المزمع للمساهمين على صفقتها لشراء مزود البيانات رفينيتيف.

وأغلق المؤشر فايننشال تايمز للأسهم البريطانية منخفضا متأثرا بهبوط سهم مجموعة فنادق انتركونتيننال 4.6 في المئة.