المحطات الهامة في رحلة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

طباعة

من أهم الأحداث التي مرت على بريطانيا في السنوات الأخيرة هي قرارها بالخروج من الاتحاد الأوروبي، حيث مر هذا القرار بمجموعة من الإجراءات المعقدة والأحداث الهامة.
فما هي هذه الأحداث؟ وكيف تعاملت المملكة المتحدة معها؟

إليك تسلسلاً زمنياً لجميع الأحداث التي شهدتها المملكة المتحدة في ما يتعلق بالبريكست.

- 17 ديسمبر 2015: حصل قانون الاستفتاء الخاص بالاتحاد الأوروبي على الموافقة الملكية، والذي ينص على إجراء استفتاء حول عضوية المملكة المتحدة المستقبلية في الاتحاد الأوروبي.

- 22 فبراير 2016: أعلن رئيس الوزراء موعد استفتاء الاتحاد الأوروبي في 23 يونيو 2016

- 23 يونيو 2016: أجري المملكة المتحدة استفتاء على عضويتها في الاتحاد الأوروبي، حيث اختار غالبية الناخبين مغادرة الاتحاد الأوروبي بواقع 51.9٪ من الأصوات مقابل 48.1٪ صوتوا للبقاء.

- 24 يونيو 2016: أعلن رئيس الوزراء ديفيد كاميرون عن نيته بالاستقالة.

- 13 يوليو 2016: أصبحت تيريزا ماي رئيسة وزراء بريطانيا الجديدة.

- 2 أكتوبر 2016: أعلنت تيريزا ماي في خطابها في مؤتمر حزب المحافظين عن "مشروع قانون الإلغاء الكبير" وتؤكد أن المادة 50 سيتم إطلاقها قبل نهاية مارس 2017.

- 3 نوفمبر 2016: أصدرت المحكمة العليا حكمها في قضية جينا ميلر، ووجدت أن ذلك لمصلحة المدعين. الحكومة تعلن أنها ستستأنف القرار.

- 17 يناير 2017: ألقت رئيسة الوزراء خطابها في لانكستر هاوس، حيث حددت "خطة بريطانيا" للحكومة والأولويات التي ستستخدمها المملكة المتحدة للتفاوض بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

- 24 يناير 2017: رفض المحكمة العليا استئناف الحكومة لقضية جينا ميلر.

- 26 يناير 2017: نشر الحكومة مشروع قانون الاتحاد الأوروبي الذي يتضمن الإخطار بالانسحاب.

- 2 فبراير 2017: نشر الحكومة ورقتها البيضاء Brexit، والتي تحدد رسميًا استراتيجيتها للمملكة المتحدة لمغادرة الاتحاد الأوروبي.

- 6 مارس 2017: حصل قانون الاتحاد الأوروبي "إخطار الانسحاب" على الموافقة الملكية.

- 29 مارس 2017: أطلقت رئيسة الوزراء المادة 50 من معاهدة الاتحاد الأوروبي.

- 30 مارس 2017: نشرت الحكومة الورقة البيضاء لمشروع قانون الإلغاء الكبير.

- 18 أبريل 2017: دهوة رئيسة الوزراء إلى إجراء انتخابات عامة في 8 يونيو 2017.

- 8 يونيو 2017: الانتخابات العامة تؤدي إلى برلمان معلق، حيث فاز المحافظون بأكبر عدد من المقاعد وتشكل تيريزا ماي حكومة.

- 19 يونيو 2017: بدء الجولة الأولى من مفاوضات الخروج بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي.

- 21 يونيو 2017: خطاب الملكة في افتتاح البرلمان يتضمن "مشروع قانون الإلغاء الكبير".

- 13 يوليو 2017: قدمت الحكومة مشروع قانون الانسحاب الخاص بالاتحاد الأوروبي، والذي يشار إليه عمومًا باسم "مشروع قانون الإلغاء العظيم".

- 12 سبتمبر 2017: مشروع قانون الانسحاب من الاتحاد الأوروبي يجتاز القراءة الثانية في مجلس العموم.

- 22 سبتمبر 2017: ألقت رئيسة الوزراء خطابها الرئيسي بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في فلورنسا، مبينةً موقف المملكة المتحدة من المضي قدماً بمحادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

- 19-20 أكتوبر 2017: اجتماع المجلس الأوروبي لتقييم التقدم المحرز في المرحلة الأولى من مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

- 13 نوفمبر 2017: حددت الحكومة خططاً لاتفاقية الانسحاب ومشروع القانون.

- 8 ديسمبر 2017: نشرت المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي تقريرًا مشتركًا عن التقدم المحرز خلال المرحلة الأولى من المفاوضات. بهذا تنتهي المرحلة الأولى من المفاوضات وينتقل كلا الجانبين إلى المرحلة الثانية.

- 11 ديسمبر 2017: إطلاع رئيسة الوزراء البرلمان على مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

- 18 يناير 2018: القراءة الأولى لمشروع قانون الانسحاب في مجلس اللوردات.

- 2 مارس 2018: ألقت رئيسة الوزراء كلمة في قصر مانشن حول شراكة المملكة المتحدة الاقتصادية المستقبلية مع الاتحاد الأوروبي.

- 14 مارس 2018: صادق البرلمان الأوروبي على قرار ينص على إطار عمل ممكن لاتفاقية الشراكة للعلاقات المستقبلية بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

- 19 مارس 2018: تم نشر مسودة اتفاقية الانسحاب المعدلة.

- 16 مايو 2018: مشروع قانون الانسحاب ينهي مراحل مجلس اللوردات ويدخل في لعبة تنس الطاولة البرلمانية.

- 26 يونيو 2018: مشروع قانون الانسحاب من الاتحاد الأوروبي يتلقى الموافقة الملكية ويصبح قانونًا برلمانياً.

- 6 يوليو 2018: اجتماع مجلس الوزراء للاتفاق على موقف جماعي لمفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في المستقبل.

- 9 يوليو 2018: استقالة ديفيد ديفيس كوزير للخارجية من الاتحاد الأوروبي وحل محله دومينيك راب.

- 24 يوليو 2018: نشر الحكومة ورقة بيضاء حول العلاقات المستقبلية بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي.

- 23 أغسطس 2018: نشر الحكومة المجموعة الأولى من الإشعارات الفنية التي تقدم إرشادات حول كيفية الاستعداد لبريكسيت بدون صفقة.

- 19-20 سبتمبر 2018: عقد قادة الاتحاد الأوروبي قمة غير رسمية في سالزبورغ.

- 29 أكتوبر 2018: آخر موازنة قبل مغادرة المملكة المتحدة للاتحاد الأوروبي.

- 14 نوفمبر 2018: تم الاتفاق على اتفاقية الانسحاب ونشرها.

- 15 نوفمبر 2018: استقالة وزير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي كوزير للخارجية من الاتحاد الأوروبي وحل محله ستيفن باركلي في اليوم التالي.

- 25 نوفمبر 2018: في اجتماع خاص للمجلس الأوروبي، أقر زعماء الاتحاد الأوروبي اتفاقية الانسحاب والموافقة على الإعلان السياسي بشأن العلاقات المستقبلية بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا.

- 4 ديسمبر 2018: بدأ أعضاء البرلمان أول خمسة أيام من المناقشات حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مما أدى إلى تصويت للبرلمان في 11 ديسمبر.

- 5 ديسمبر 2018: نشرت الحكومة المشورة القانونية للمدعي العام إلى مجلس الوزراء بشأن بروتوكول اتفاق الانسحاب بشأن أيرلندا وأيرلندا الشمالية.

- 10 ديسمبر 2018: أصدرت محكمة العدل التابعة لاتحاد الأوروبي حكمها بشأن قضية وايتمان، وقالت إن الإلغاء الأحادي للمادة 50 هو حق سيادي لأي دولة. في وقت لاحق ، سحبت رئيسة الوزراء التصويت النهائي المزمع غدًا على صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

- 11 ديسمبر 2018: فازت تيريزا ماي بالثقة في قيادتها لحزب المحافظين.

- 8 يناير 2019: القراءة الثالثة لمشروع القانون: في هزيمة لرئيسة الوزراء، وافق النواب على تعديل يحد من الصلاحيات المالية للحكومة في حالة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي عن الصفقة.

- 9 يناير 2019: مع بدء خمسة أيام من النقاشات حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والتي أدت إلى تصويت في 15 يناير، تم التصويت لاقتراح تعديل من حزب العمال، ولم تمنح رئيسة الوزراء سوى ثلاثة أيام لتقديم خطة "خطة ب".

- 15 يناير 2019: خسرت رئيسة الوزراء التصويت وطرح زعيم المعارضة لاقتراح بحجب الثقة عن الحكومة.

- 16 يناير 2019: فوز رئيسة الوزراء بتصويت الثقة في الحكومة.

- 21 يناير 2019: تيريزا ماي تقدم "الخطة ب" لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

- 29 يناير 2019: ناقش النواب "الخطة ب" لرئيسة الوزراء والتي تمت الموافقة عليها بعد تعديلين.

- 14 فبراير 2019: تعرضت خطة خروج بريطانيا من الحكومة للهزيمة في مجلس العموم.

- 26 فبراير 2019: وعدت رئيسة الوزراء أعضاء البرلمان بالتصويت على استبعاد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق أو تأخير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إذا خسرت التصويت الثاني في الشهر المقبل.

- 12 مارس 2019: رئيسة الوزراء تخسر التصويت في البرلمان.

- 13 مارس 2019: في هزيمة لرئيسة الوزراء، يصوت النواب لاستبعاد "خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق".

- 14 مارس 2019: وافق النواب على اقتراح الحكومة المعدل، وأوعزوا إلى الحكومة بطلب إذن من الاتحاد الأوروبي لتمديد مدة المادة 50.

- 20 مارس 2019: كتبت ئيسة الوزراء إلى رئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك مطالبة تمديد المادة 50 حتى 30 يونيو 2019.

- 21 مارس 2019: بعد اجتماع المجلس الأوروبي، اتفق قادة الاتحاد الأوروبي على منح تمديد يشمل تاريخين ممكنين: 22 مايو 2019، في حال حصول اتفاقية الانسحاب على موافقة أعضاء البرلمان الأسبوع المقبل، أو 12 أبريل 2019 في حالة عدم موافقة مجلس العموم على اتفاقية الانسحاب.

- 27 مارس 2019: ناقش مجلس العموم الأصوات وصوت على 8 أصوات إرشادية، في محاولة لإيجاد خطة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي التي تحظى بدعم أغلبية النواب. وتمت هزيمة جميع الخيارات.

- 29 مارس 2019: رئيسة الوزراء تخسر التصويت البرلماني للمرة الثالثة. وكان هذا أيضًا هو التاريخ الذي طال انتظاره لمغادرة المملكة المتحدة للاتحاد الأوروبي. بعد تصويت مجلس العموم في 14 مارس 2019، طلبت الحكومة إذنًا من الاتحاد الأوروبي لتأجيل هذا التاريخ. وفي اجتماع المجلس الأوروبي في 21 مارس 2019، وافق قادة الاتحاد الأوروبي الـ 27 على تأخير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

- 2 أبريل 2019: أعلنت رئيسة الوزراء أنها ستسعى إلى تمديد إضافي لمدة المادة 50 وعرضت الاجتماع بزعيم المعارضة لوضع اللمسات الأخيرة على الصفقة التي ستحظى بدعم النواب.

- 5 أبريل 2019: كتبت تيريزا ماي رسميًا إلى دونالد تاسك وطلبت تمديدًا إضافيًا لمدة المادة 50 حتى نهاية يونيو 2019.

- 10 أبريل 2019: اجتماع المجلس الأوروبي، حيث وافقت المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي على تمديد مدة المادة 50 حتى 31 أكتوبر 2019.

- 21 مايو 2019: كشفت رئيسة الوزراء عن اتفاق لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

- 23 مايو 2019: المملكة المتحدة تصوت في انتخابات البرلمان الأوروبي.

- 23 يوليو 2019: بوريس جونسون يفوز بزعيم حزب المحافظين.

- 24 يوليو 2019: يتولى بوريس جونسون منصب رئيس الوزراء رسمياً.

- 25 يوليو 2019: أدلى رئيس الوزراء جونسون ببيان في مجلس العموم، حيث قال أنه سيلتزم بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في أكتوبر، بينما يأمل في إعادة التفاوض على اتفاقية الانسحاب، يرفض استبعاد احتمال خروج بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي من "الصفقة".

- 4 أيلول سبتمبر 2019: بعد موافقة مجلس العموم على مشروع قانون الانسحاب من الاتحاد الأوروبي رقم 6 الصادر عن هيلاري بن، نقل رئيس الوزراء اقتراحًا بإجراء انتخابات عامة مبكرة، وقوبل الاقتراح بالرفض.

- 9 سبتمبر 2019: أصبح مشروع قانون "بن" قانوناً رسمياً.

- 24 سبتمبر 2019: أصدرت المحكمة العليا حكماً بالإجماع بأن قرار البرلمان هو قرار غير قانوني، وأعلن رئيس مجلس العموم أن المجلس سيجتمع مرة أخرى في اليوم التالي.

- 25 سبتمبر 2019: اجتماع مجلسي البرلمان ثانيةً.

- 17-18 أكتوبر 2019 : اجتماع المجلس الأوروبي، ويعد آخر اجتماع قبل "يوم خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي".

- 19 أكتوبر 2019: بعد اعتماد قانون الانسحاب من الاتحاد الأوروبي لعام 2019، يتعين على رئيس الوزراء فيه إما حث النواب على تمرير اتفاقية الانسحاب أو حث النواب على تمرير اقتراح يوافق على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، أو الكتابة إلى الاتحاد الأوروبي لطلب تمديد مدة المادة 50.

- 31 أكتوبر 2019: تاريخ الخروج النهائي لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي.