الصين: سنعمل مع أميركا لمعالجة مخاوفنا الأساسية

طباعة

قال نائب رئيس وزراء الصين، ليو هي، إن بلاده ستعمل مع الولايات المتحدة لمعالجة المخاوف الأساسية لكل من الطرفين على أساس المساواة والاحترام المتبادل وإن وقف الحرب التجارية سيكون أمر طيباً للبلدين وللعالم.

وقال ليو، وهو أيضاً المفاوض الرئيسي في المحادثات التجارية، خلال مؤتمر للواقع الافتراضي في مدينة نانتشانغ عاصمة إقليم جيانغشي بجنوب شرق الصين إن " الجانبين حققا تقدماً كبيراً في مجالات كثيرة ووضعاً أساساً مهما للتوقيع على اتفاق مرحلي".

وقال في كلمة عامة نادرة بشأن الحرب التجارية إن " وقف تصعيد الحرب التجارية يفيد الصين والولايات المتحدة والعالم كله. إنه ما يتمناه المنتجون والمستهلكون على حد سواء".

وتوصلت الصين والولايات المتحدة إلى اتفاق محدود الأسبوع الماضي نحو إنهاء الحرب التجارية التي أقلقت الأسواق العالمية وأثرت على النمو العالمي. ويعمل الجانبان على التوصل لاتفاق خطي.

وقال ليو إن الصين ستزيد من الاستثمارات في التكنولوجيات الأساسية للتعجيل بإعادة الهيكلة الاقتصادية وأضاف إن الأفاق الاقتصادية مازالت " مشرقة للغاية". وأضاف " لا نشعر بقلق بشأن التقلبات الاقتصادية على المدى القصير. لدينا كل الثقة في قدرتنا على تلبية أهداف الاقتصاد الكلي لهذا العام".

وقال إن تحسن العلاقات بين الصين والولايات المتحدة يفيد العالم. وأضاف أن "نمو التعاون الاقتصادي والتجاري بين الصين والولايات المتحدة مرتبط بسلام واستقرار وازدهار العالم كله".

وقال " بإمكان الصين والولايات المتحدة أن تلتقيا في منتصف الطريق على أساس المساواة والاحترام المتبادل ومعالجة المخاوف الأساسية لكل منهما ومحاولة خلق مناخ جيد وتحقيق الأهداف المشترك لكل من الجانبين".