الدولار يهبط وتفاؤل بشأن الخروج البريطاني يرفع الاسترليني واليورو

طباعة

يتجه الدولار صوب أسوأ شهر له منذ يناير كانون الثاني 2018 اليوم الاثنين في حين دفعت موجات تفاؤل تخيم على السوق بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي الجنيه الاسترليني للصعود إلى أعلى مستوى في خمسة أشهر ونصف وأبقت على مكاسب اليورو لشهر أكتوبر تشرين الأول.

ورغم تأجيل المشرعين في بريطانيا الاقتراع على اتفاق الانفصال المعدل، يبدو أنه ثمة آمال مبدئية بأن يجري إقراره في نهاية المطاف.

وهبط الاسترليني 0.5 بالمئة في المعاملات الأوروبية لكنه انتعش في أوروبا وتخطى لفترة وجيزة 1.30 دولار للمرة الأولى في خمسة أشهر ونصف.

كما نزل الدولار 2.5 بالمئة منذ بداية الشهر مقابل سلة من العملات الرئيسية، وإذا استمر على هذا المنوال فإنه سيسجل أسوأ شهر منذ يناير كانون الثاني من العام الماضي.

وحومت العملة الأمريكية حول 1.1157 دولار لليورو اليوم، ومقابل العملة اليابانية صعد الدولار إلى 108.48 ين. واتسم أداء الين بالضعف أيضا، وفي الأسبوع الماضي سجل أقل مستوى في شهرين ونصف.