الذهب يتراجع مع تحسن شهية المستثمرين للأصول عالية المخاطر

طباعة

تراجع الذهب الاثنين 21 أكتوبر مع تحسن شهية المستثمرين للأصول العالية المخاطر بينما ينتظرون المزيد من الوضوح من الفدرالي الأميركي بشأن تخفيضات أخرى محتملة في أسعار الفائدة هذا العام.

وانخفض سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.43% عند 1483.30 دولار للأونصة في أواخر جلسة التداول، وتراجعت العقود الأميركية للذهب 0.4% لتبلغ عند التسوية 1488.10 دولار.
وتحسنت الشهية للأصول الأكثر مخاطرة بفعل آمال في حل للحرب التجارية الأميركية الصينية الممتدة منذ فترة طويلة وتجنب بريطانيا لخروج غير منظم من الاتحاد الأوروبي.

وتعافى الدولار بعض الشيء، وهو ما يشكل ضغطاً على المعدن الأصفر، لكنه لا يزال يتجه نحو أسوأ شهر له منذ يناير كانون الثاني 2018 مقابل منافسيه الرئيسيين. وارتفاع العملة الأميركية يجعل الذهب المقوم بالدولار أكثر تكلفة على حائزي العملات الأخرى، في حين أن صعود عوائد سندات الخزانة الأميركية يزيد تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الذهب الذي لا يدر عائداً.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، فقد زادت الفضة 0.1% إلى 17.56 دولار للأونصة، ونزل البلاتين 0.2% إلى 887.09 دولار، وصعد البلاديوم 0.1% إلى 1756.55 دولار للأونصة، بعد أن كان سجل أعلى مستوى له على الإطلاق عند 1783.21 دولار الأسبوع الماضي.