الأسهم الأوروبية تهبط في بداية التعاملات بعد فيض من نتائج الشركات

طباعة

تراجعت الأسهم الأوروبية مع فحص مستثمرين نتائج أعمال متباينة للشركات فيما تُسلط الأضواء على أحدث تطورات في محادثات التجارة الأمريكية الصينية وتقدم بريطانيا نحو الخروج من الاتحاد الأوروبي بموجب اتفاق.

وخالف الاتجاه المؤشر داكس الألماني والمؤشر السويسري وساعد الأخير ارتفاع سهم نوفارتس 1% بعد أن رفعت شركة صناعة الأدوية أهدافها لعام 2019 وأعلنت عن إيرادات أفضل من التوقعات.

كما صعدت شركة سويسرية أخرى هي إيه.إم.إس وهي من الموردين لأبل ستة بالمئة بفضل الطلب من منتجي الهواتف الذكية مما عزز أرباح التشغيل.

هذا ونزل المؤشر ستوكس ما يزيد قليلا عن 0.1 بالمئة، وقاد سهم يو.بي.إس مكاسب أسهم البنوك بعدما أعلن أكبر بنك سويسري عن هبوط أقل من المتوقع للأرباح الفصلية.