وزير الطاقة الروسي: إنتاج النفط الأميركي سيبلغ الذروة خلال أعوام قليلة

طباعة

قال وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، إن إنتاج النفط الأميركي سيبلغ الذروة على الأرجح في السنوات القليلة القادمة إذ أن أسعار البترول الحالية تكبح وتيرة النمو.

والوتيرة السريعة للإنتاج الأميركي، الأكبر في العالم حالياً، في السنوات القليلة المنصرمة كانت عاملاً رئيسياً وراء الضعف النسبي لأسعار النفط. لكن الإنتاج تباطأ في الآونة الأخيرة.

وقال نوفاك للصحفيين "نرى تراجعاً للنشاط في إنتاج النفط الصخري بالولايات المتحدة. رغم أنه كانت هناك مكاسب، فإنها أقل مقارنة مع السنوات السابقة..هذا اتجاه عام". وأضاف "من المرجح أن يحدث ذلك في المستقبل القريب، إذا تحققت التوقعات، سنرى سقفاً في إنتاج النفط الأمريكي) في غضون السنوات القليلة القادمة".

هذا وأضاف وزير الطاقة الروسي إن وزارتي المالية والطاقة اتفقتا على سلسلة إجراءات تستهدف تدعيم تطوير موارد الطاقة في منطقة القطب الشمالي.

وقال نوفاك إن الحكومة ستعقد اجتماعاً لمناقشة الإجراءات التي تتضمن إعفاءات ضريبية للحقول الجديدة ومشاريع الغاز الطبيعي المسال والإنتاج البحري.

وكان نوفاك قال في وقت سابق إن على روسيا إصلاح ضرائب النفط لكي تبدأ الإنتاج من احتياطيات تبلغ نحو 10 مليارات طن وتعتبر غير مجدية اقتصادياً في الوقت الحالي وتدعيم هوامش أرباح المنتجين لتحسين قدرتهم على منافسة منتجين آخرين مثل شركات النفط الصخري الأميركية.

وتتطلع روسيا إلى زيادة استكشاف احتياطياتها من النفط والغاز في منطقة القطب الشمالي مع تناقص احتياطياتها في غرب سيبيريا.