الذهب يتراجع بفعل ارتفاع الدولار والأسواق تترقب اجتماع الفدرالي الأميركي

طباعة

تراجع الذهب الثلاثاء 29 أكتوبر مع ارتفاع الدولار وتنامي التفاؤل حيال اتفاق تجارة أميركي صيني، بينما تتجه أنظار المستثمرين نحو اجتماع الفدرالي الأميركي هذا الأسبوع لاستقاء مؤشرات بشأن تخفيضات مستقبلية في أسعار الفائدة.

وانخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.4% إلى 1486.42 دولار للأونصة. ونزل الذهب في العقود الأميركية الآجلة 0.5% إلى 1488.30 دولاراً للأونصة.
وصعد الدولار مقابل سلة من العملات، مما يجعل تكلفة الذهب المقوم بالدولار أعلى لحائزي العملات الأخرى.

وفي الولايات المتحدة، بلغ المؤشر S&P500 مستوى مرتفعاً قياسياً على خلفية آمال في اتفاق تجارة محتمل بين بكين وواشنطن بعد أن قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه يتوقع توقيع جزء كبير من الاتفاق قبل الموعد المحدد. وتدرس واشنطن أيضاً تمديد تعليق فرض رسوم جمركية على سلع صينية قيمتها 34 مليار دولار.

وتترقب الأسواق المالية مزيداً من المؤشرات بشأن مستقبل السياسة المالية الأميركية من اجتماع الفدرالي الأميركي، إذ من المتوقع بشكل كبير أن يخفض الفدرالي أسعار الفائدة القياسية للمرة الثالثة هذا العام.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، انخفض البلاديوم 0.5% إلى 1790.59 دولار للأونصة، بعد أن كان قد بلغ مستوى مرتفعاً قياسياً عند 1808.81 دولار للأونصة الاثنين 28 أكتوبر بفعل مخاوف بشأن الإمداد.

ونزلت الفضة 0.9% إلى 17.69 دولار للأونصة وتراجع البلاتين 0.8% إلى 911.23 دولار للأونصة.