نمو مستقر لاقتصاد منطقة اليورو في الربع الثالث بعكس التوقعات

طباعة

أظهرت بيانات أولية أن النمو الاقتصادي لمنطقة اليورو في الربع الثالث تحدى توقعات السوق بحدوث تباطؤ، واستقر على أساس فصلي بينما تباطأ معدل التضخم الكلي بسبب هبوط حاد في أسعار الطاقة.
وأفادت تقديرات مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي "يوروستات" بنمو الناتج المحلي الإجمالي في الدول التسع عشرة بمنطقة اليورو 0.2% في الفترة بين يوليو تموز وسبتمبر أيلول مقارنة بالشهور الثلاثة السابقة، على نحو مماثل للربع الثاني.
وتوقع خبراء اقتصاديون نموا قدره 0.1% فقط.

لكن موعد ظهور بيانات الناتج المحلي الإجمالي لألمانيا، أكبر اقتصاد في منطقة اليورو، يحل يوم 14 نوفمبر تشرين الثاني، لذا قد يجري تعديل تقدير يورستات للمنطقة بكاملها نزولاً إذا تأكدت توقعات السوق بنمو سلبي في الربع الثالث لألمانيا.
وبشكل منفصل، قال مكتب الإحصاءات إن أسعار المستهلكين بمنطقة اليورو ارتفعت 0.7 على أساس سنوي في أكتوبر تشرين الأول، انخفاضاً من 0.8 على أساس سنوي في سبتمبر أيلول.

وقال مكتب الإحصاءات أيضا إن معدل البطالة استقر في منطقة اليورو في سبتمبر أيلول عند 7.5% من قوة العمل، وهو أدنى مستوى منذ يوليو تموز 2008.