انطلاقا من القلق بشأن تغير المناخ، الاتحاد الأوروبي يتحرك لإنهاء تمويل الوقود الأحفوري

طباعة

قال وزراء مالية دول الاتحاد الأوروبي في بيان مشترك إنه ينبغي للتكتل أن ينهي بشكل تدريجيا تمويلاته لمشاريع النفط والغاز والفحم في تحرك قد يؤذن بتحول رئيسي في مساعي الاتحاد لمكافحة تغير المناخ.

وهذه هي المرة الأولى التي يساند فيها وزراء مالية الاتحاد إعلانا يحث على نهاية لتمويل الوقود الأحفوري كليا بعد أن اقتصرت دعوتهم في السابق على نهاية لتمويل محطات الكهرباء التي تعمل بالفحم.

وقد يؤدي ذلك إلى وقف تمويلات بعدة مليارات من اليوروات لمشاريع للوقود الأحفوري من بنك الاستثمار الأوروبي، الذراع المالي للاتحاد الأوروبي.

وقدم بنك الاستثمار العام الماضي حوالي ملياري يورو (2.1 مليار دولار) لتمويل مشاريع للوقود الأحفوري. وتظهر بيانات البنك أنه منذ عام 2013 بلغ مثل هذا التمويل 13.4 مليار يورو.

والاعلان السياسي الذي أصدره الوزراء يجب ان يدعمه قرار رسمي من بنك الاستثمار الأوروبي الذي يتألف من ممثلين للدول الثماني والعشرين الاعضاء بالاتحاد الأوروبي.

وقال مسؤول بالاتحاد إن مجلس إدارة بنك الاستثمار الأوروبي سيعقد اجتماعا في الرابع عشر من نوفمبر تشرين الثاني حيث يتضمن جدول الأعمال سياسته بشأن الوقود الأحفوري.