ترامب: أميركا قريبة من توقيع "المرحلة 1" من اتفاق تجاري مع الصين

طباعة

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن الولايات المتحدة قريبة من توقيع اتفاق مبدئي للتجارة مع الصين، لكنه لم يقدم أي تفاصيل جديدة بشأن المفاوضات بين أكبر اقتصادين في العالم.

وعلى مدار أسابيع، دأب ترامب على القول بأن البلدين قريبان من اتفاق قد ينهي حربهما التجارية التي ألحقت ضررا بالاقتصاد العالمي.

وبددت كلمة ترامب شائعات ترددت في وقت مبكر اليوم بأنه ربما يعلن عن مكان وموعد لتوقيع "المرحلة 1" من اتفاق تجاري مع الرئيس الصيني شي جين بينغ.

وقال الرئيس الأميركي "هم يتلهفون على إبرام اتفاق. نحن الذين نقرر ما إذا كنا نريد أو لا نريد إبرام اتفاق".

"نحن قريبون.. اتفاق مهم للمرحلة 1 مع الصين قد يحدث. قد يحدث قريبا. لكننا سنقبل فقط اتفاقا يكون في مصلحة الولايات المتحدة وعمالنا وشركاتنا العظيمة".

وكانت الأسواق تترقب في شغف تعليقات ترامب، لكنها لم تشهد تحركات تذكر بعد كلمته التي لم تتضمن أي اعلانات مهمة للسياسات.

وقال أيضا إنه سيزيد الرسوم الجمركية على بضائع صينية "بشكل كبير جدا" اذا لم تبرم الصين اتفاقا مع الولايات المتحدة.

وأضاف قائلا "وذلك سيكون صحيحا مع دول أخرى تسيء معاملتنا أيضا".

وقال جريج اندرسون الرئيس العالمي لاستراتيجية الصرف الأجنبي في (بي ام او) كابيتال ماركتس في نيويورك "لا أظن أننا تعلمنا أي شيء  جديد من كلمة ترامب".

وأضاف قائلا "الشيء الوحيد الذي ربما يكون جديدا هو أنه لم يعلن عن موعد أو وقت لحفل التوقيع. تلك كانت آمال الأسواق... وتلك الآمال تبددت".

ومن ناحية أخرى، أشاد ترامب بالتخفيضات الضريبية التي أقرها الجمهوريون في 2017 قائلا إنها أوجدت طفرة اقتصادية لم يسبق لها مثيل، وقال إن هناك مجالا أمام المزيد من التخفيضات في معدلات الضرائب.

ترامب يجدد انتقاداته لمجلس الاحتياطي الفدرالي ويدعو إلى أسعار فائدة سلبية

جدد الرئيس دونالد ترامب انتقاداته لسياسة مجلس الاحتياطي الفدرالي بشأن أسعار الفائدة، قائلا إن البنك المركزي الأميركي تسبب في إضعاف القدرة التنافسية للولايات المتحدة أمام دول أخرى، وداعيا الى أسعار فائدة سلبية.

وفي مقتطفات من كلمة سيلقيها في وقت لاحق اليوم أمام نادي نيويورك الاقتصادي، أشاد ترامب بطفرة اقتصادية لا نظير لها قال إنها جاءت على الرغم من زيادات أجراها مجلس الاحتياطي في أسعار الفائدة  في أوائل فترة رئاسته.

وأضاف قائلا "تذكروا أننا نتنافس بنشاط مع دول تخفض صراحة أسعار الفائدة حتى أن الكثيرين يحصلون الآن في الواقع على مال عندما يسددون قروضهم. وهو ما يعرف بالفائدة السلبية. من منكم سمع بمثل هذا الشيء؟".

وقال ترامب "أعطوني بعضا من ذلك. أعطوني بعضا من ذلك المال. أريد بعضا من ذلك المال. مجلس الاحتياطي لدينا لا يدعنا نفعل هذا".

وخفض مجلس الاحتياطي أسعار الفائدة ثلاث مرات منذ يوليو/تموز، لكن ذلك جاء في أعقاب سلسلة من تسع زيادات للفائدة منذ أواخر 2015.

وكثيرا ما هاجم ترامب البنك المركزي لعدم ذهابه إلى مدى أبعد في تخفيض أسعار الفائدة.