الأسهم الأوروبية ترتفع لأعلى مستوياتها في 4 سنوات بدعم من بيانات ألمانية

طباعة

ارتفعت الأسهم الأوروبية مجددا لتسجل أعلى مستوياتها في أربع سنوات، بدعم من بيانات إيجابية عن معنويات المستثمرين في ألمانيا، وسلسلة توقعات متفائلة لنتائج مالية ساهمت في تحسين المعنويات في السوق، لكن الأسهم الإسبانية تخلفت عن الصعود بعد تحالف قوى يسارية لتشكيل حكومة ائتلافية.

وزاد مؤشر داكس الألماني 0.6%، مقتربا من أعلى مستوياته في 22 شهرا بعدما أظهر مسح لمعهد البحوث زد.إي.دبليو تحسن معنويات المستثمرين الألمان بأكثر من المتوقع في نوفمبر/تشرين الثاني، وهو ما يشير إلى أفق أكثر ملاءمة بعد التطورات الأخيرة في النزاعات التجارية.

وارتفع مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.4%، ليصبح على مبعدة 2% فقط من أعلى مستوياته على الإطلاق الذي سجله في أبريل/نيسان 2015.

وقادت أسهم شركات الاتصالات المكاسب، مع صعود مؤشر القطاع 1.4%، بدعم من فودافون، بعدما رفعت ثاني أكبر شركة مشغلة لخدمات المحمول في العالم توقعاتها لأرباح العام بأكمله.

وقفز سهم الإلياذة 20% ليحتل صادرة المؤشر ستوكس 600، بعدما أعلنت الشركة الفرنسية المشغلة لخدمات المحمول عن إعادة شراء أسهم بقيمة 1.4 مليار يورو (حوالي 1.5 مليار دولار) بضمان كامل من مؤسسها كزافييه نيل.

وسجل مؤشر ايبكس للأسهم الإسبانية أداء أقل من السوق ليغلق منخفضا 0.9%، بعدما توصل حزب العمال الاشتراكي وحليفه اليساري المتطرف حزب أونيداس بوديموس إلى اتفاق مبدئي لتشكيل حكومة ائتلافية بعد يومين من انتخابات عامة في إسبانيا.