تراجع أسهم أوروبا بفعل اضطراب في هونغ كونغ وتعليقات ترامب بشأن التجارة

طباعة

تراجعت الأسهم الأوروبية من أعلى مستوى في أربع سنوات، إذ لم تسفر كلمة كانت مرتقبة بشدة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن أي مؤشرات جديدة بشأن إحراز تقدم في إبرام اتفاق تجاري مع الصين، وفي الوقت الذي تسبب فيه نشوب احتجاجات مناهضة للحكومة في هونج كونج في التأثير سلبا
على المعنويات.

ونزل المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.2 بالمئة بعد أن صعد إلى مستويات مرتفعة لم تُسجل منذ 2015 أمس الثلاثاء بفضل بيانات إيجابية بشأن ثقة المستثمرين الألمان وسلسلة من نتائج الأعمال الإيجابية للشركات.

وكانت البنوك وأسهم قطاعي السيارات والتعدين الشديدة التأثر بالتجارة من بين أكبر القطاعات الخاسرة بجانب الأسهم المرتبطة بالإعلام.

ونزلت أسهم إس.إي.إس للأقمار الصناعية بعد أن خفض جيه.بي مورجان توصيته للسهم إلى محايد.