السناتور البوليفية جانين آنيز تتولى منصب الرئيس مؤقتاً

طباعة

أعلنت السناتور البوليفية جانين آنيز نفسها رئيسة مؤقتة للدولة على الرغم من عدم اكتمال النصاب القانوني لتعيينها في جلسة تشريعية قاطعها مؤيدو الرئيس السابق إيفو موراليس.

وجاء القرار بعد أن وصلت آنيز البالغة من العمر 52 عاماً للرئاسة مع استقالة رئيس مجلس الشيوخ ونائبه مع استقالة موراليس، حيث كانت هي تشغل منصب النائب الثاني مما وضعها أمام كرسي الرئاسة.

هذا وأيدت المحكمة الدستورية البوليفية قرار آنيز التي تعهدت بإجراء انتخابات رئاسية قريباً.

ومن جانب آخر وصل الرئيس السابق إيفو موراليس إلى المكسيك، متعهداً بمواصلة "قتاله" السياسي بعد أن استقال هو ونائبه وسط احتجاجات على انتخابات 20 أكتوبر المتنازع عليها.