مدير مؤسسة الموانئ الكويتية: سنواصل المسار القانوني بشأن صندوق تساهم فيه المؤسسة

طباعة

قال المدير العام لمؤسسة الموانئ الكويتية إن الكويت ستواصل اتباع المسار القانوني في قضية صندوق تساهم فيه المؤسسة أسسته شركة كي جي ال للاستثمار.

ووصف الشيخ يوسف عبد الله الصباح حكما أصدرته محكمة الجنايات الكويتية بالسجن 15 عاما على عضو مجلس إدارة كي جي ال للاستثمار سعيد دشتي، والعضو المنتدب في الشركة ماريا لازاريفا، وهي مواطنة روسية، في اتهامات تتعلق بصندوق الموانئ بأنه حكم تاريخي.

وقال خلال مؤتمر صحفي "ننتظر سير العدالة في القضية التي انتهت في 11 نوفمبر (تشرين الثاني) أول درجة، وبانتظار الاستئناف والتمييز. النيابة العامة هي المسؤولة عن هذه القضية".

ولقضية الصندوق المسجل في جزر كايمان حساسية على صعيد العلاقات بين الكويت وروسيا، وقالت وسائل إعلام كويتية في السابق إن هناك ضغوطا بشأن الدعوى المقامة بحق لازاريفا.

وقالت صحيفة القبس الكويتية إن لازاريفا لجأت إلى السفارة الروسية قبل إعلان الحكم الذي صدر بحقها يوم الاثنين.

وقال الشيخ يوسف اليوم إن بلاده لا تتعرض لضغوط من الجانب الروسي، معربا عن استعداد مؤسسة الموانئ للجلوس مع الروس بشأن القضية واستيضاح ما لديهم من حقائق.

وقال "العلاقة الكويتية مع روسيا هي أكيد مميزة.. لكن نحن اليوم نفتح قلوبنا قبل أوراقنا أو دفاترنا ومستعدون أن نجلس مع أي طرف كان بما فيه الطرف الروسي. وممكن الطرف الروسي أن يجاوبنا وأن يضغط على الطرف الآخر للإفصاح عن المعلومات التي تطلبها مؤسسة الموانئ".

وأضاف أن لدى المؤسسة الكثير من الاستفسارات بخصوص الصندوق لكنها لا تجد لها إجابات، مطالبا شركة كي جي ال للاستثمار بالإجابة على أسئلة تتعلق بعمل الصندوق.

وطبقا لوثائق وزعتها مؤسسة الموانئ الكويتية، فإن النيابة العامة تتهم لازاريفا ودشتي بالاستيلاء على أموال تعود للصندوق، بالإضافة لتهمة غسل الأموال.