علي بابا تطلق إدراجا في هونغ كونغ بقيمة 13.4 مليار دولار لتمويل توسع

طباعة

أطلقت مجموعة علي بابا الصينية العملاقة للتجارة الإلكترونية عملية بيع أسهم لإدراجها في هونغ كونغ، متحدية الاضطرابات التي تعصف بالمركز المالي العالمي بينما تحاول جمع ما يصل إلى 13.4 مليار دولار لتمويل خطط توسعها.

وفُتحت الدفاتر للمستثمرين من المؤسسات الذين يتطلعون لشراء الأسهم أثناء جلسة التعاملات في بورصة نيويورك اليوم.

وأظهرت مسودة نشرة إصدار من 661 صفحة لما يمكن أن يكون أكبر إدراج ثانوي عابر للحدود في العالم، أن علي بابا تخطط لاستخدام حصيلة العملية للاستثمار في خدمات التوصيل عبر الإنترنت ومنصة الخدمات المحلية إلي.مي، ومجموعة السفر عبر الإنترنت فليجي.

وستنفق أيضا المزيد على تطوير يوكو، التي تقول علي بابا إنها من أكبر منصات التسجيلات المصورة على الإنترنت.

وسيدعم بيع الأسهم، الذي من المنتظر أن يكون الأكبر في هونغ كونغ في أكثر منن تسع سنوات، المدينة التي انزلقت لأول ركود في عشر سنوات وسط احتجاجات منذ أكثر من خمسة أشهر ومخاوف من تداعيات حرب التجارة بين الولايات المتحدة والصين.

وقالت مصادر مطلعة إن علي بابا ومستشاريها يتابعون تطورات الاحتجاجات، والتي يُنظر إليها كمبعث خطر يهدد المضي قدما في الصفقة.

ويستمر بناء سجل أوامر الاكتتاب للمستثمرين من المؤسسات لمدة أسبوع ومن المتوقع تسعري السهم في 20 نوفمبر/تشرين الثاني أو قريبا منه، حسبما ذكر مصدران مطلعان اطلاعا مباشرا على العملية.

وقال أحد المصدرين إن سقف سعر البيع إلى المستثمرين الأفراد سَيُعلن خلال الأسبوع القادم.

وطلبت المصادر عدم نشر أسمائها لأن المعلومات غير علنية بعد. ومن المقرر بدء تداول سهم علي بابا خلال أسبوع 25 نوفمبر/تشرين الثاني.

وأظهرت نشرة الإصدار أن الشركة تعتزم أيضا زيادة استثماراتها في الحوسبة السحابية وتعلم الآلة.

وقالت علي بابا إن إيراداتها بلغت 410.8 مليار يوان للسنة المنتهية في 30 يونيو/حزيران 2019، في حين يبلغ إجمالي الأصول على ميزانيتها 1.01 تريليون يوان.