ماليزيا توقع اتفاقا لتصدير زيت النخيل لجنوب آسيا في 2020

طباعة

وقعت ماليزيا اتفاقا لتصدير زيت النخيل إلى جنوب آسيا العام المقبل وسط غموض يلف التجارة مع الهند بعد حث التجار هناك الشهر الماضي على مقاطعة زيت النخيل الوارد من ماليزيا.

ففي أكتوبر تشرين الأول، قالت هيئة تجارة الزيوت النباتية لرئيسية بالهند للأعضاء أن يتوقفوا عن شراء زيت النخيل من ثاني أكبر منتج ومصدر له في العالم، وذلك بعد غضب أثارته تصريحات لرئيس وزراء ماليزيا عن إقليم كشمير المتنازع عليه.

وقال الوزيرة الماليزية تيريزا كوك في بيان إن بلادها وقعت اتفاقا أوليا مع هاكان أجرو، التي تتخذ من دبي مقرا، وإنها على ثقة من تصدير أكثر من مليون طن من زيت النخيل إلى سوقها الرئيسية بجنوب آسيا.

وعبرت عن ثقتها في تسوية الخلافات مع الهند "وديا".

ووجهت تعليمات رابطة مستخرجي الزيوت في الهند لأعضائها في أكتوبر تشرين الأول ضربة لماليزيا، أكبر منتج لزيت النخيل بعد جارتها إندونيسيا.

وكانت الهند العام الماضي ثالث أكبر وجهة لصادرات ماليزيا من زيت النخيل ومنتجاته.

ووقعت ماليزيا اتفاقا آخر مع شركة بوهاي كوموديتي إكستشينج بالصين لتصدير 1.5 مليون طن من زيت النخيل بحلول 2020.