"ستاندرد تشارترد" يغلق آلاف الحسابات لعملائه في الامارات

طباعة
أبلغ بنك ستاندرد تشارترد آلافاً من عملائه من الشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم في الإمارات العربية المتحدة أنه سيغلق حساباتهم في إطار استجابته لضغوط السلطات التنظيمية الأمريكية لخفض مخاطره في أعقاب تسوية تتعلق بعمليات غسل أموال. وبعث البنك المدرج في بورصة لندن برسالة إلى عملائه بتاريخ التاسع من أكتوبر تشرين الأول يقول فيها "نأسف لإخطاركم أن بنك ستاندرد تشارترد لن يكون بمقدوره بعد الآن تقديم خدمات مصرفية لكم وإن حساباتكم ستغلق بعد 30 يوم من تاريخ هذه الرسالة." وبمقتضى تسوية تم الاتفاق عليها مع إدارة الخدمات المالية بولاية نيويورك في أغسطس آب تم تغريم البنك مبلغ 300 مليون دولار وإمهاله 90 يوم لإنهاء صلاته بالشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم عالية المخاطر في الإمارات العربية المتحدة والتوقف عن مباشرة مدفوعات مقومة بالدولار لحساب بعض العملاء في وحدته في هونج كونج. وتوقع المصرف المركزي للإمارات في أغسطس آب أن ما بين 1400 و8000 من حسابات ستاندرد تشارترد في البلاد ستتأثر بالتسوية. هذا وأوضح "ستاندرد تشارترد" في بيان أنه سيفي باتفاقات الاقتراض الحالية مع عملائه مع السماح لهم بسداد المبالغ المستحقة في إطار الجداول الزمنية الحالية للسداد. وقال إنه سيبذل كل جهد ممكن للحد من أي متاعب. وأضاف البنك أن الذين سيتأثرون بالتخارج من ستاندرد تشارترد يتراوح إجمالي مبيعاتهم السنوية بين مليون دولار و35 مليون دولار.